• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ميهاي يمنح اتحاد كلباء الفوز الأول بالجولة الافتتاحية

«البداية 7» الانطلاقة الأقوى لـ«النمور»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

في المشهد الأول أمام دبا الفجيرة أمس الأول، تخلص اتحاد كلباء من أخطاء البدايات وتعلم من دروس الماضي وحقق الانتصار الأول، على عكس مشاركاته السابقة التي شهدت خسارته في 4 مباريات والتعادل مرتين. وفي بداياته السابقة بالمحترفين تعرض للخسارة أمام الشارقة 0-3 موسم 2010 - 2011، وأمام الشعب 0-4 موسم 2012- 2013، وأمام مضيفه الوحدة على ستاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي بنتيجة 0-5 موسم 2014- 2015، ليمنح انتصار أمس الأول «النمور» أفضل انطلاقة في تاريخ مشاركاته في دوري المحترفين، والأول على الإطلاق في تاريخ مشاركاته السبع في دوري الكبار.

استأثر ميهاي ألكسندر مهاجم اتحاد كلباء بكل الأضواء في مباراة فريقه أمام مضيفه دبا الفجيرة أمس الأول في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي هذا الموسم، والتي شهدت الظهور الأول لثمانية من الأسماء الأجنبية في البطولة، وقاد المهاجم الروماني المستمر للموسم الثاني مع «النمور»، بعدما أسهم بشكل فّعال في مسيرة الصعود إلى دوري الأضواء للمرة الرابعة، فريقه لتحقيق فوزه الأول بتسجيله هدف المباراة الوحيد، والأول في نسخة 2016- 2017 للدوري في الدقيقة 68.

وخدعت عرضية المهاجم الروماني مدافعي دبا الفجيرة، والحارس محمد الظنحاني الذي استقبلت شباكه هدفاً سهلاً، حرمه من نيل نجومية المباراة، رغم تألقه اللافت، ونجاحه في الذود عن شباك فريقه، على مدار شوطي المباراة، التي شهدت الظهور الأول لمجموعة من الأسماء في الدوري، وعلى رأسها مدربي الفريقين البرتغالي باولو سيرجيو مدرب دبا الفجيرة، والإيطالي فابيو فيفاني مدرب اتحاد كلباء، بجانب رباعي «النواخذة» حامد كوني، دانيلو، هيو جاي، ونيكاندو هيمسلي، إضافة إلى الثنائي العراقي سلام شاكر مدافع «النمور»، والروماني ميهاي ألكسندر، فيما خاض الإيفواري بكاري كوني مهاجم اتحاد كلباء مباراته رقم 25 في دوري الخليج، والأولى في الموسم الحالي أمام فريقه السابق.

وأكد ميهاي الذي احتفل بهدفه الثاني في «المحترفين» في الموسم الحالي، بعد الأول في مرمى العين في الجولة الأولى للمجموعة الثانية لكأس الخليج العربي، أحقيته بالاستمرار لموسم ثانٍ على التوالي مع «النمور»، بعد انتقاله في «الميركاتو الشتوي» خلال الموسم الماضي قادماً من فولونتاري الروماني، بديلاً للغيني سيمون فيندونو، حيث سجل 16 هدفاً في الموسم الماضي.

ولا يبدو تميز ميهاي ألكسندر صاحب ال 28 عاماً في التمريرات الحاسمة والأهداف «الملعوبة» بالمستغرب على مسيرة اللاعب الروماني صاحب التجربة المميزة مع فريق العاصمة ستيوا بوخارست، والذي أمضى معه مسيرة متميزة قبل الانتقال لصفوف فولونتاري مطلع الموسم الحالي، ووصل ألكسندر ذروة أدائه الفني الرائع مع ستيوا بوخارست خلال موسم 2012- 2013، حينما خاض مع فريقه 7 مباريات في الدوري الأوروبي «يوربا ليج» في المشاركة الثانية على التوالي، حيث سجل هدفاً وحيداً في مرمى شتوتجارت الألماني في دور المجموعات، علاوة على تسجيله 12 هدفاً في الدوري المحلي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا