• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ميسي..

مئوية قارية مثالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

بثنائيته في مرمى العملاق الألماني مانويل نوير حامي عرين البايرن، انتزع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي اعترافاً عالمياً بأنه «لا يمكن إيقافه»، وبعد أن صال وجال وسجل ثنائية، وصنع هدفاً ثالثاً ليقود البارسا للفوز بثلاثية دون مقابل، جعلته يضع قدماً في نهائي الأبطال، انهالت عبارات المدح والإشادة والغزل على ميسي. وموقعة البارسا أمام البايرن هي المباراة رقم 100 في مسيرة ميسي بالبطولات القارية مع الكتالوني، وقد نجح في الاحتفال بمئويته القارية بصورة مثالية، بتصدره قائمة الهداف التاريخي لدوري الأبطال برصيد 77 هدفاً، بفارق هدف أمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، كما أصبح ميسي الهداف الأول للنسخة الحالية للبطولة القارية برصيد 10 أهداف، وسط منافسة قوية من رونالدو أيضاً. ووصل ميسي إلى أعلى فورمة وجاهزية فنية وذهنية له منذ بداية العام الحالي، فقد شارك في 29 مباراة في 2015، محرزاً 30 هدفاً، وصنع 18 هدفاً، الأمر الذي يؤكد أنه الأكثر تأثيراً في انتصارات الفريق الكتالوني، وفضلاً عن ذلك فقد بلغ رصيده التهديفي هو ونيمار وسواريز 111 هدفاً حتى الآن، ليصبح الثلاثي الهجومي الأفضل في العالم. وانطلقت أكثر من 2.5 مليون تغريدة عن ميسي عقب مباراة الأمس، وفي غضون عدة ساعات كان ميسي الاسم الأكثر تداولاً في العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بل إنه حل ثانياً في الهند التي لا تتمتع كرة القدم فيها بشعبية لافتة، كما تسابق الجميع في تصميم صور وكاريكاتيرات ترصد الموقف الكوميدي، الذي صنعه ميسي بمهارته الخاصة. وقال باتريك كلويفرت نجم البارسا والمنتخب الهولندي السابق «إنه حقاً من كوكب آخر، عليك أن تعترف بذلك حتى لو كنت تعشق فريقاً آخر»، في حين قال جاري لينيكر هداف مونديال 1986 «إنها متعة أن تشاهد ميسي، إنه الأفضل على الإطلاق». ونقلت صحيفة «الميرور» تغريدة لينيكر، ومعها استطلاع جماهيري للرأي، حظي خلاله ميسي بنسبة 78% من الأصوات التي تقول إنه الأفضل في عالم كرة القدم بصورة مطلقة. وغرد اللاعب الإنجليزي المثير للجدل جوي بارتون قائلاً «في أي عصر يمكن لرونالدو أن يكون اللاعب الأفضل، ولكن في عصر ميسي يصبح الجميع في المركز الثاني، حتى إذا تعلق الأمر بأساطير مثل مارادونا وبيليه وكرويف». وأعرب ميسي عن سعادته بالفوز العريض الذي حققه فريقه بثلاثية نظيفة على ضيفه البايرن، واصفا نتيجة المباراة بـ «الجيدة»، كما طالب فريقه بألا يفرط في الثقة قبل مباراة العودة. وقال ميسي عقب المباراة، التي سجل فيها هدفين، في تصريحات لتلفزيون الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» «لقد صادفنا حظاً جيداً في تسجيل الهدف الأول ثم جاءت بعد ذلك بقية الأهداف بشكل متتابع.. حققنا نتيجة جيدة من أجل مباراة العودة وهذا ما كنا نبحث عنه». وطالب ميسي من فريقه أن يتحلى بالتركيز العالي في مباراة العودة «المباراة في ألمانيا معقدة للغاية.. لقد حققنا نتيجة جيدة ولكن يبقى علينا أن نذهب إلى هناك ولا يجب أن نفرط في الثقة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا