• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الكويت - استبعاد باني وعجب والحمدان من تصفيات آسيا

23 لاعباً في تشكيلة «الأولمبي» إلى العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

إيهاب شعبان (الكويت)

أعلن الهولندي وليام لوشيوس مدرب منتخب الكويت الأولمبي لكرة القدم أسماء 23 لاعباً للمشاركة في منافسات المجموعة الثانية، التي تستضيفها مدينة العين، من 16 إلى 24 مايو الجاري، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية، المقرر إقامتها في قطر يناير المقبل، وهم: سعود الجناعي، وحسين الحربي، ورضا هاني، وسامي الصانع، وطلال الأنصاري، وطلال جازع، وعبدالله الباذر، وعبدالله ماوي، وعلي عتيق، وعلي جراغ، وفيصل سعيد، ومحمد خالد النصار، ومحمود عبدالله، ويوسف الخبيزي، ومحمد البذالي، وعذبي شهاب، وفواز الرشيدي، وعلي عباس، ويوسف نجف، ومحمد رضا، ومحمد عبدالله، وسالم الهاجري، وأحمد جابر الزنكي. واستبعد لوشيوس مضطراً عبدالرحمن باني المهاجم الأول للمنتخب وأكثر لاعبيه خبرة دولية لعدم حصوله على جواز سفره من وزارة الداخلية، وأيضاً المدافع فهد الحمدان لوجوده في مصر منشغلا بامتحانات آخر العام الدراسية، والمفاجأة استبعاده لمهاجم القادسية فيصل عجب المهاجم الأساسي لفريق القادسية الأول.

ويرأس الوفد المغادر إلى مدينة العين 13 الجاري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أحمد الدويلة، ومعه فالح العنزي (مديراً للمنتخب)، ونواف العجمي (إدارياً)، وعلي الشمري (مستشاراً للجهاز الفني)، والهولندي وليام (مدرباً) وأنور بوطيبان (مدرباً مساعداً)، وشاكر الشطي (مدرباً لحراس المرمى)، والدكتور ماهر حلوة (أخصائي علاج طبيعي)، ومن الصربيين ألكسندر (مدرباً للياقة البدنية)، وفرناندز (مدلكاً)، وعبدالرحمن العجمي (منسقاً إعلامياً).

وقد اعتذر الاتحاد اللبناني عن عدم اللعب مع «الأزرق الأولمبي» في الكويت خلال هذا الأسبوع، لصعوبة تجميع اللاعبين في الفترة الحالية بسبب الاختبارات الدراسية، واكتفى لوشيوس بالمباراة الودية مع السالمية أمس لتجربة لاعبيه قبل السفر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

من ناحية أخرى، أوصى الجهاز الفني لفريق القادسية بقيادة راشد بديح بتجديد عقدي الغاني رشيد سومايلا والنيجيري عبدالله شيهو للموسم المقبل، مع الاكتفاء بما قدمه المهاجم السويسري دانييل سوبوتيتش هذا الموسم، والبحث عن مهاجم أجنبي آخر. ويستعد القادسية لمباراته الأخيرة بالدوري أمام الشباب، ويغيب عنه بدر المطوع الذي فضل الجهاز الفني إراحته بداعي الإصابة، وسلطان العنزي الموقوف لحصوله على البطاقة الصفراء الثالثة، وعبد العزيز المشعان الذي تم استبعاده من المباراة عقاباً له على مشادته الكلامية مع مدربه راشد بديح لعدم الدفع به في لقاء العربي الاثنين الماضي.

وكان القادسية قد فتح باب اللقب أمام الكويت بعد تعادله سلبيا مع مضيفه وغريمه التقليدي العربي المتصدر السابق الاثنين الماضي على ستاد صباح السالم أمام 25860 متفرجا في ختام المرحلة الخامسة والعشرين قبل الأخيرة من الدوري الكويتي. ورفع العربي رصيده إلى 63 نقطة وهو الرصيد نفسه الذي يملكه الكويت الذي انتزع منه الصدارة بفضل فارق المواجهات المباشرة وبعد فوزه اليوم ايضا على اليرموك 4-2. ويعتبر تعادل العربي بمثابة الخسارة الكبيرة للفريق الساعي الى استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2002 وإلى فك الارتباط مع القادسية الذي يتقاسم معه الرقم القياسي في عدد مرات التتويج (16 لقبا لكل منهما). وبات الكويت قاب قوسين أو أدنى من التتويج باللقب للمرة الثانية عشرة في تاريخه خصوصا أنه يلتقي الصليبخات السابع في المرحلة الاخيرة، فيما يلعب العربي أمام التضامن الرابع عشر الأخير. ورفع القادسية حامل اللقب رصيده إلى 53 في المركز الخامس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا