• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد أن دخلت الاستعدادات لتحرير صنعاء مرحلة متقدمة للغاية

الانقلابيون على حدود السعودية.. هروب إلى الخلف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

حسن أنور (أبوظبي)

شهد اليمن أحداثاً كثيرة هذا الأسبوع، لعل أبرزها يتمثل في تصاعد هجمات الحوثيين على الحدود السعودية، وهو ما دفع المملكة إلى تقديم رسالة عاجلة إلى مجلس الأمن حول انتهاكات وخروقات إيران لقرار مجلس الأمن رقم 2216 والمتعلق باليمن، مطالبة المجلس باتخاذ الإجراءات المناسبة لمطالبة إيران بأن تتوقف وتكف عن أي عمل غير مشروع في اليمن. وقد وضح خلال الأيام الماضية أن المملكة أصبحت ضحية للاستهداف العشوائي وغير المسؤول من جانب ميليشيات الحوثي وصالح، والتي تسعى لاستخدام الأسلحة التي تقوم بتهريبها لهذه الميليشيات لاستهداف السعودية، بما في ذلك إطلاق الصواريخ والهجمات بالصواريخ البالستية على الحدود، وداخل حدود الأراضي السعودية.

ومن المعروف أن قيام إيران بتزويد المتمردين بالأسلحة والذخائر هو انتهاك واضح لقرار مجلس الأمن رقم 2216، أما الدليل على ذلك فيأتي من نجاح عدد من الدول الأعضاء والقوة البحرية المشتركة العربية والدولية في مناسبات متعددة، في اعتراض الأسلحة الإيرانية غير المشروعة، فضلاً عن نجاح القبائل اليمنية في ضبط عشرات من شحنات الأسلحة والوقود القادمة من إيران إلى المتمردين.

ويمكن القول إن تصعيد المتمردين المناوشات التي يقومون بها على الحدود مع السعودية هو محاولة للتخفيف من الضغط على صنعاء في ظل تكثيف المقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي لعملياتها في محيط العاصمة اليمنية.

وهاجمت قوات موالية لجماعة الحوثي والمخلوع صالح قوات سعودية عبر الحدود في محافظة جازان بجنوب المملكة، ونجحت القوات السعودية في منطقة جبل الدخان في صد هجوم من قبل هذه القوات وقتلت منهم العشرات. كما شنت القوات السعودية عملية كبرى ومعقدة تمثلت في تطهير مواقع مهمة واستراتيجية على حدود نجران، وتم القضاء على العشرات.

ويمثل تركيز الحوثيين على تحريك الجبهة مع السعودية سواء عبر استهداف أراضي المملكة بصواريخ إيرانية، وعبر محاولات التسلل والهجمات الخاطفة، محاولات يائسة لدفع التحالف العربي إلى تحويل وجهة المعارك من صنعاء ومأرب والجوف إلى الحدود مع السعودية، بعد أن دخلت مرحلة الاستعدادات لتحرير صنعاء مرحلة متقدمة للغاية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا