• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نقطة تحول في مسيرة أبطاله

«خالتي قماشة».. شد الحبل بين الحماة والكنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

«خالتي قماشة».. من أبرز المسلسلات الكويتية الاجتماعية الكوميدية، التي عرضت في رمضان عام 1983، وحققت نسبة مشاهدة عالية في ذلك الوقت، حيث شارك في بطولته نخبة من نجوم الدراما والكوميديا في الخليج من بينهم: حياة الفهد وسعاد عبد الله وعلي المفيدي وغانم الصالح، وهو من تأليف طارق عثمان وإخراج حمدي فريد. المواقف الكوميدية والقصة الاجتماعية المميزة، جعلت المسلسل يحتل مكان الصدارة بين المسلسلات الكوميدية التي عرضت معه، حتى إنه لم يزل يحقق نسب مشاهدة حتـي الآن، في بعض القنوات الفضائية التي تعرضه من وقت لآخر.

منزل «العجوز»

دارت أحداث «خالتي قماشة» في منزل الأم العجوز «قماشة» التي لعبت دورها الفنانة حياة الفهد، والتي تسعى للحفاظ على سلوك أبنائها، ولتبقى مسيطرة عليهم وعلى زوجاتهم، فوضعت كاميرات تجسس في الغرف، خصوصاً أنها على دراية ببعض الأمور التكنولوجية مما سهل لها مهمتها، لتبقى على اطلاع بما يودون القيام به، وتمضي أحداث العمل ويحدث الكثير من المفارقات الكوميدية، لاسيما أن الأبناء لا يعرفون أنها تضع كاميرات في غرفهم الخاصة. ومع توالي الأحداث، يتزوج ابنها الأصغر «سلطان» بـ«محبوبة»، التي لعبت دورها سعاد عبد الله، التي تكتشف سر هذه الكاميرات، لأنها الوحيدة في المنزل المتعلمة وصاحبة لقب «أم الاختراعات»، وحين تكتشف «قماشة» أن «محبوبة» علمت بالأمر، تزداد المشكلات.

فكرة خيالية

للمرة الأولى، يشارك أغلب أبطال المسلسل في غناء تتر بداية ونهاية المسلسل، حيث غنى كل فنان وفنانة مقطعاً من الأغنية الخاصة بالشخصية التي أداها في المسلسل، وكانت المقدمة والنهاية من كلمات عبد اللطيف البناي وألحان يوسف ناصر، وأداها كل من حياة الفهد وغانم الصالح وخليل إسماعيل وعلي المفيدي ومريم الغضبان ومريم الصالح وخالد النفيسي وسعاد عبد الله. وكانت هناك أسماء مقترحة كعنوان للمسلسل قبل اسم «خالتي قماشة» مثل مدرسة الزوجات وإمبراطورية قماشة، ورفضت الفنانة حياة الفهد النص للمرة الأولى حينما عرض عليها، حيث قالت إن فكرة المسلسل أقرب للخيال ولكن بإصرار بقية فريق العمل، وافقت وأصبح «خالتي قماشة» نقطة تحول في تاريخها الفني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا