• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جليد في الصيف وغوص في الشتاء

الجذب السياحي..365 يوماً في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

الإمارات ليست وجهة سياحة موسمية، فمع احتضانها عدداً هائلاً من المرافق الداخلية والمواقع المفتوحة على البحر والسماء والصحراء يمكن تصنيفها من بين الدول القليلة التي تتصدر خيارات السفر صيفا وشتاء، فالدولة تضم أضخم المراكز التجارية التي توفر أرقى خدمات التسلية والتسوق وتناول الطعام، إلى جانب المنتجعات الفندقية، التي تقدم أفضل مفردات الضيافة والاستجمام، بالإضافة إلى رحلات السفاري والصيد والغوص والخروج إلى الطبيعة والتعرف إلى الأيقونات العالمية وكل ما يجذب الزوار على مدار 365 يوماً في العام.

عنوان استجمام

إمارات الدولة من أكثر الوجهات استقطابا للسياح على مدار السنة، فإلى جانب حيازتها تصنيفات دولية، تحتضن قائمة غنية من الفعاليات التي تثري أجندتها الترفيهية، وتجعلها عنوانا للاستجمام، وملاذاً يجمع تسهيلات تحيط الزوار بهالة من الدلال الآسر.

وفي أشهر الشتاء، التي تحلو فيها رحلات البر، تبرز المنطقة الغربية، التي تبعد 250 كيلومترا عن مدينة أبوظبي، كونها توفر تجربة سياحية متكاملة؛ فشمسها السخية مدعاة للانطلاق في الطبيعة والقيام بوجولات على الجمال والخيول، وزيارة متنزه الحياة البرية الأهم في المنطقة، مع الإقامة في منتجعات جزر الصحراء المطلة على البحر، والتي يمكن الوصول إليها عبر خط طيران داخلي يقل الركاب خلال 30 دقيقة من العاصمة أبوظبي. وهناك تنظم مجموعة برامج ترفيهية، كالتجديف بقوارب الكاياك بين أشجار القرم، والغطس في المياه الغنية بالثروات البحرية، والإبحار الشراعي، والرماية بالقوس، وارتياد الجبال بالدراجات الهوائية عبر التلال الملحية. وتقدم اسطبلات صير بني ياس المتاخمة للموقع دروس ركوب الخيل المصممة لتلبية مختلف رغبات الزوار وقدراتهم.

باقة مقترحات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا