• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجزيرة والوصل.. «أحلام جديدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 سبتمبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

عشاق «الساحرة المستديرة» على الموعد مع واحدة من أقوى مباريات الجولة الأولى، عندما يستضيف الجزيرة فريق الوصل، حيث تقام تحت شعار «الفوز أولاً وأخيراً»، حيث إن الفريقين يطمحان في شحن رصيدهما بأول 3 نقاط في أقوى وأطول مسابقات الموسم، نظراً للقيمة الكبيرة للفوز في انطلاقة الموسم الجديد، ورفع المعنويات وتحفيز الهمم في باقي المشوار.

ويخوض «فخر أبوظبي» اللقاء، وهو قادم من خسارة بشرف أمام الأهلي في مباراة السوبر التي أقيمت في مصر بنتيجة 1 - 2، ولكنه يفصل تماماً بين الدوري والسوبر، ويدرك أن الدوري هذا الموسم يختلف كثيراً عن المواسم السابقة، لأن الفائز به يتأهل مباشرة للمشاركة في كأس العالم للأندية، التي تقام في أبوظبي. وتتمثل أهم أوراق الجزيرة في الوافد المغربي الجديد مبارك بوصوفة، والبرازيلي تياجو نيفيز صاحب هدف الفريق في لقاء السوبر، وجيفرسون فارفان العائد بقوة من الإصابة، فضلاً عن علي مبخوت «السهم الأزرق» وهداف الخليج وآسيا، ثاني الترتيب الثاني في هدافي الموسم الماضي برصيد 23 هدفاً وهداف المواطنين، فيما سيعتمد الوصل على مجموعة أوراق رابحة على رأسهم كايو كانيدو صاحب المهارات العالية والأداء القوي في الموسم الماضي، وزميله فابيو دي ليما، والوافدان الجديدان هيلدر باربوسا، ورونالدو منديز، فضلاً عن خبرة وحيد إسماعيل، واجتهادات ياسر سالم، وهزاع سالم. ومن المفارقات أن مباراة الجولة الأولى في الموسم الماضي، جمعت بين الفريقين على استاد محمد بن زايد أيضاً، وفاز فيها الوصل 2 -1، عندما تعرض مسلم فايز لاعب الجزيرة للطرد في منتصف الشوط الأول، كما أن الفريقين التقيا في الجولة الأولى أيضاً في موسم 2007 - 2008، وتحديداً في 25 سبتمبر على استاد محمد بن زايد، وفاز الجزيرة بهدفين مقابل هدف، كما أنه من المفارقات أيضاً أن أول مباراة قادها الهولندي تين كات للجزيرة، بعد التعاقد معه الموسم الماضي كانت أمام الوصل بملعبه، في بداية الدور الثاني، عندما تعادل الفريقان بهدفين لكل منهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا