• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

العصيمي: الألعاب العالمية أسمى رسالة في الإنسانية والتسامح والسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

وجه ماجد العصيمي عضو اللجنة العليا الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على هذه الثقة الغالية والدعم الكبير الذي يقدمه سموه لهذه الفئة. وقال: الألعاب العالمية هي التي فازت بوجودها في أبوظبي، وخصوصا أن التقارير النهائية في ملف تقييم فوز العاصمة باستضافة هذا الحدث العالمي المهم حققت العلامة الكاملة من ناحية المنشآت الرياضية والبنية التحتية والوعي المجتمعي والقوانين والتشريعات التي تكفل الحياة الكريمة لهذه الفئة.

وأشار العصيمي إلى أن دعم القيادة الرشيدة لذوي الإعاقة منح أبوظبي هذه الاستضافة التاريخية للألعاب العالمية الصيفية 2019 كونها أول مدينة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم هذا الحدث العالمي المهم.

وقال: الاهتمام الكبير الذي ظلت تحظى به رياضة ذوي الإعاقة بالدولة من القيادة الرشيدة وثقتها في هذه الفئة يضاعف من مسؤولية اللجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في إمارة أبوظبي.

وأكد أن سياسة الدولة تجاه ذوي الإعاقة من حيث المساواة وتوفير الحياة الكريمة متساوية الفرص لفئة ذوي الإعاقة في المجتمع يعزز مكانتها المرموقة في خريطة الأولمبياد الخاص الدولي.

وأضاف: أن جميع الوفود التي زارت الدولة أبدت إعجابها بمستوى الوعى العام والنظرة الإيجابية لذوي الإعاقة من خلال خطط إدماجهم في المجتمع وحصولهم على حقوقهم بدعم القيادة الحكيمة بالدولة لهذه الفئة والاهتمام الكبير الذي ظلت تحظى به مما كان له مرود إيجابي في النقلة النوعية التي أحدثتها فئة ذوي الإعاقة بالدولة والتي ظلت تدعمها من خلال التشريعات والقوانين التي تكفل لهم حقوقهم وواجباتهم في المجتمع إضافة إلى الدعم المباشر لأنشطتهم وبرامجهم مما كان له الأثر الكبير في وصول هذه الفئة إلى منصات التتويج العالمية ونشر المفهوم الصحيح لذوي الإعاقة في مجتمع الإمارات.

واختتم العصيمي حديثه بقوله: إن الألعاب العالمية الصيفية في أبوظبي ستكون أسمى رسالة في الإنسانية والتسامح والسلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا