• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

في مجالات الزراعة والصناعة والخدمات

«الاقتصاد» تبحث تعزيز الاستثمارات في فيتنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

بحثت وزارة الاقتصاد آفاق التعاون الثنائي بين الإمارات وجمهورية فيتنام الاشتراكية، وسبل تطويرها في المجالات والقطاعات كافة، خاصة في المجالات التجارية والاستثمارية، ووسائل تشجيع القطاع الخاص ورجال الأعمال على التواصل والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين الصديقين.

جاء ذلك خلال لقاء معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع نجوين فونج نغا نائبة وزير الشؤون الخارجية لجمهورية فيتنام الاشتراكية والوفد الرسمي المرافق لها، وذلك في مقر وزارة الاقتصاد بدبي.

وأشار المنصوري إلى تنامي مستوى التواصل بين البلدين في الفترة الأخيرة وما نتج عنه من انعقاد للدورة الثانية للجنة الإماراتية الفيتنامية المشتركة بالتزامن مع الملتقى السنوي للاستثمار، الذي أقيم في دبي في شهر أبريل الماضي.

ولفت إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 814,7 مليون دولار في عام 2012، وأن هذا الرقم مرشح للارتفاع خلال السنوات القادمة، حيث تعد الإمارات أكبر مستهلك للمنتجات الفيتنامية في المنطقة.

وأكد ضرورة تكثيف الزيارات المتبادلة للوفود من كلا البلدين، وقيام الجانب الفيتنامي بالتعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة فيها، وشرح خطوات الاستثمار وتسهيلها على المستثمرين الإماراتيين كافة الراغبين في إنشاء مشاريع متطورة في مجالات عدة، ومنها الزراعي والصناعي والخدمات، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن قيادتي البلدين الصديقين لديهما الإرادة لتطوير العلاقات الثنائية والارتقاء بها. وأضاف أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين في تطور ونمو مستمرين، حيث بلغت الاستثمارات الإماراتية في فيتنام 4 مليارات دولار تساهم فيها 11 شركة استثمارية، لافتاً إلى أن الشركات الإماراتية تحرص على الاستثمار في المجالات والقطاعات المهمة والحيوية التي تحقق لها الربحية، وفي الوقت نفسه تساهم في مسيرة النمو التي تشهدها فيتنام وتخدم خطط حكومتها التطويرية والتنموية.

وأشار إلى حرص الإمارات على تعزيز التعاون في مجال الزراعة والصناعات الغذائية في سياق اهتمامها بالأمن الغذائي، موضحاً أن توافر الأراضي الزراعية الخصبة وموارد المياه في جمهورية فيتنام يشكل مجالاً رحباً للمستثمرين الإماراتيين كشركات وأفراد للاستثمار في هذا القطاع الواعد خاصة في المحاصيل الاستراتيجية كالأرز.

بدورها، أشارت نجوين فونج نغا نائبة وزير الشؤون الخارجية لجمهورية فيتنام الاشتراكية إلى ضرورة تعزيز الشراكة في القطاع الطبي، مؤكدة أن بلادها لديها كوادر طبية متمكنة، ولكنها تعاني نقصاً واضحاً في المنشآت العلاجية، داعية الجهات المصرفية والاستثمارية الإماراتية إلى دراسة تمويل وتدشين مشاريع طبية في فيتنام، مؤكدة أنها ستكون مجدية جداً لهم.

وأكدت أن بلادها تبحث بشكل دائم عن التعاون في مجال البنى التحتية التي تعد محوراً أساسياً تركز عليه حكومتها، مؤكدةً أن دولة الإمارات العربية المتحدة قطعت شوطاً كبيراً في مجال البنى التحتية، لتصبح إحدى الدول الرائدة على المستوى العالمي في هذا المجال، الذي تمتلك فيه تجربة كبيرة يمكنها من دعم الآخرين من خلال ترويج تلك التجربة وكيفية تنفيذها. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا