• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  04:57     الجبير: السعودية تدعم أي جهود لإخراج سورية من مأساتها         04:58     علوش يقول إنه قدم اقتراحا لروسيا بشأن وقف شامل لإطلاق النار في سوريا ويتوقع ردا خلال أسبوع         05:00     علوش يقول إنه يدعم حلا سياسيا تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف بهدف إنهاء حكم بشار الأسد     

محمد بن راشد علامة مضيئة في سباقات القدرة بصفحة إنجازات مشرقة

فارس العرب.. وفن صناعـة الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 سبتمبر 2016

عصام السيد (سلوفاكيا)

عندما يقص فرسان العالم شريط مونديال نسخة سلوفاكيا اليوم، ستكون إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبارة عن صفحة مشرقة في البطولة، ولا يختلف اثنان من خبراء سباقات القدرة وفرسانها على أن فارس العرب، قد قفز برياضة سباقات القدرة أشواطاً بعيدة إلى الأمام. فقد شهدت هذه الرياضة تغيرات كبيرة، وازدادت شعبيتها، واتسعت قاعدة ممارسيها والمهتمين بنتائجها والمترقبين لمنافساتها، فأصبحت القدرة رياضة شيقة أقبل عليها الفرسان من مختلف دول العالم، ولا شك في أن وراء هذا التطور الكبير فارس فرسان سباقات القدرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي غيّر جلد هذه الرياضة تماماً.

وينطلق فجر اليوم في منطقة سامورين بسلوفاكيا، مونديال وسط مشاركة 136 فارساً وفارسة من 46 دولة و149 جواداً يتنافسون لمسافة 160 كيلومتراً بهدف الفوز بذهبيتي الفردي والفرق، ويضم كل فريق 5 من أفضل فرسان سباق القدرة العالميين، ويقود سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، فرسان الإمارات في التحدي العالمي.

استحقت سباقات القدرة أن تكون واحدة من الرياضات الأكثر تطوراً في العالم في عصرنا الراهن، واليوم يتجمع عشاقها في البطولات الدولية والعالمية التي تنظم في الكثير من الدول، وباتت رياضة تتمتع بأنظمة وقوانين تنظم منافساتها وبطولاتها التي يتنافس نخبة من الفرسان فيها.

لقد أصبحت رياضة سباقات القدرة صناعة قائمة بحد ذاتها، تقدم أبطالاً وبطلات وخيولاً ومدربين، والأهم من كل ذلك الجماهيرية الكبيرة التي تتمتع بها، ومن دون أدنى شك فإن الفضل الأكبر في كل ذلك لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ودولة الإمارات.

ويعد فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من أكبر الداعمين لسباقات القدرة، إذ كان أول المشاركين فيها منذ البداية. وباستعراض مسيرة سموه، نجد أن البداية كانت في أول سباق مشترك للهجن والخيول الأصيلة لمسافة 40 كيلومتراً في منطقة سيح السلم يوم 10 يناير 1993. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا