• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«وحش» بعضلات محقونة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

عرض لاعب كمال أجسام حياته للخطر، من خلال حقن الزيت والكحول في ذراعيه، الأمر الذي كاد يؤدي إلى بترهما.

ووفق موقع «dailymail»؛ كان روماريو دوس سانتوس ألفيس (25 سنة) استخدام جميع أنواع المنتجات والمالئات الصناعية لنفخ الذراعين حتى أصبحت عضلاته الضخمة تبث الرعب في قلوب أطفال في مسقط رأسه في كالداس نوفاس بالبرازيل، حيث أطلقوا عليه لقب «وحش».

وأوضح روماريو أن الأمر أصبح مثل الإدمان، وأن الطبيب أبلغه أنه سيحتاج إلى بتر ذراعيه لأن ما تحويه عضلاته أصبح مثل الصخور.

وكان روماريو أصبح مهووساً بالحقن، بعدما رأى عضلات اللاعبين الكبار في صالة الألعاب الرياضية، حيث حصل على نتائج جيدة من المنتجات التي نصحوه باستخدامها، إلا أنه فقد السيطرة، وبدأ البحث لإيجاد طرق أكثر خطورة لزيادة حجم عضلاته بحقن نفسه بالزيت، ولم يتوقف عند ذلك الحد واستعمل إبرا لحقن الثيران، وخدع زوجته لتحقنه في الأماكن التي لا يستطيع الوصول إليها.

ويحذر روماريو الناس من خطر ما قام به، حيث إنه عانى من الاكتئاب، وخسر عمله وكاد يخسر زوجته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا