• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أحدث برامج فقدان الوزن

«الطعام النظيف».. السر في النوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

مؤخراً ظهر نظام غذائي جديد على الساحة يوصف بأنه نظام ثوري، حيث إنه لا يتعلق بتناول كمية أقل من الطعام، بل يرتبط بتناول «الطعام النظيف».

ووفق، موقع «mirror»، يلتزم مشاهير بهذا النظام الغذائي، مثل غوينيث بالترو وميراندا كير. كما حولت شعبيته آخرين مثل صاحبة مدونة الغذاء الصحي «Deliciously’ Ella» إيلا وودوارد، والأختان هيمسلي إلى نجوم خلال فترة وجيزة في ظل تحقيق كتبهم نجاحاً هائلاً.

وترتكز القواعد الأساسية لنظام «الطعام النظيف» على تناول طعام «حقيقي»، أي شراء الأغذية وإعدادها في المنزل مع تجنب الأغذية المحفوظة، بالإضافة إلى الإبقاء على الوجبات في صورتها الطازجة قدر الإمكان، كذلك تناول الطعام ببطء على شكل وجبات منتظمة.

ومن أهم مميزات هذا النظام الجديد أنه لا يدعو إلى الامتناع عن تناول الطعام، بل إنه يشمل الآيس كريم، والفطائر، والمعكرونة وحتى الشوكولاتة.

وتشرح الأختان البريطانيتان بريتس ميليسا وجاسمين هيملسي نظرية كتابهما «فن الأكل الجيد»، الذي حقق نجاحا ساحقا، مؤكدتان أنه لا يتعلق بحساب السعرات الحرارية في الطعام المتناول، بل يركز أكثر على نوعيته.

وتشددان على أن تناول الخضراوات والفواكه والأطعمة غير المعالجة يجعل الشخص يعيش حياة أكثر سعادة وصحة وحيوية.

كما تشجع الأختان على الابتعاد عن الأغذية المعلبة المدون عليها أنها منخفضة الدهون أو قليلة السكر، والتي تحتوي عادة على مكونات غير صحية تسبب التوتر والقلق.

ويدعم العلم هذه النظرية، حيث تقول أخصائية التغذية ليندا فوستر، إن الطعام الطبيعي الطازج يكون أكثر إشباعا كونه غني بالمغذيات، مثل البروتين والألياف أكثر من الأطعمة المعالجة، ما يقلل تكسر السكر في الدم، ويشعر الشخص بالشبع لفترة طويلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا