• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:48     ترامب يحتفل بأول 100 يوم له في الحكم ويهاجم وسائل الإعلام         08:49     محتجون من أنصار البيئة يحتشدون أمام البيت الأبيض         08:50     البيت الأبيض :ترامب يدعو رئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:50     ترامب : الصين تضغط على كوريا الشمالية         08:51    تمديد حالة الطوارئ في مالي لوقف الهجمات الإرهابية        08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

حوادث افتراضية استعداداً لأي طارئ

الدفاع المدني ينفذ 2207 حالات إخلاء في 3 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

تجارب الإخلاء تهدف إلى تجويد الأداء خلال حالات الطوارئ في أسرع، وأعلى درجات الكفاءة وتصحيح أي خطأ يؤثر سلباً في عمليات الإنقاذ، إضافة إلى التأكد من فاعلية التنسيق بين الجهات المعنية بالإخلاء والإيواء، حيث أشار اللواء خبير راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني بالإنابة إلى أن الدفاع المدني في الدولة ينفذ مئات تمارين الإخلاء، ويعمل بروح الفريق الواحد مع الشركاء في الشرطة والإسعاف وإدارات المنشآت والمباني التي تجري فيها تمارين بلغ عددها 951 خلال عام 2013.

هناء الحمادي (أبوظبي)

أوضح اللواء خبير المطروشي أن تجارب الإخلاء تجرى بشكل دائم في إمارات الدولة، حيث نفذت فرق الدفاع المدني 518 تمرينا عام 2011 و738 عام 2012 و951 تمرينا العام الماضي، يستفيد منها عشرات الآلاف من شاغلي المباني والمنشآت، وعند نشوب الحريق داخل موقع العمل يجب أن تكون هناك استجابة سريعة، وأن يكون في كل مبنى فريق للسلامة يتولى تحديد موقع الخطر وتوجيه السكان إلى الخروج من المبنى من أقرب مخرج، والتأكد من خروج الجميع قبل مغادرة فريق السلامة المبنى، ومن ثم التجمع في منطقة متفق عليها مسبقاً، ولا يسمح بعدها لأحد بالرجوع إلى موقع الخطر إلا بعد الاستئذان من المسؤول.

وأوضح أن تمارين الإخلاء تساهم في الارتقاء بمهارات جميع المشاركين في تنفيذ تلك التمارين سواء فرق الدفاع المدني أو الشرطة أو الإسعاف، إضافة إلى تطوير مهارات فرق السلامة في المباني والمنشآت، وتعزز منهجيات التنسيق بين الجهات الحكومية والخاصة المعنية بتنفيذ عمليات الإخلاء في الحالات الطارئة، أو عند وضع خطة الطوارئ لكل مبنى ومنشأة، كما أنها تختبر مدى جاهزية تلك الجهات، وكفاءة خططها وقدراتها البشرية والآلية والتقنية على احتواء الحوادث والأزمات.

خطة الإخلاء

وحول الاستعداد لخطة الإخلاء، لفت المطروشي إلى أن الدفاع المدني يضع خطة سنوية لتمارين الإخلاء، حسب درجة الخطورة فيها، أو عدد الموجودين في المنشآت والمباني، مع الاهتمام بالمواقع التي تحوي عدداً كبيراً من الأشخاص، إلى جانب ذلك يلبي الدفاع المدني طلبات المنشآت لتنفيذ تمارين الإخلاء، وتبدأ الخطوة الأولى بالاجتماعات التنسيقية مع المعنيين بالسلامة، لتقييم مدى توفر شروط السلامة في المنشأة، ووضع سيناريو مناسب، بعدها يزور فريق التوعية المنشأة لإلقاء محاضرة عن كيفية الإخلاء، وبعد التأكد من اكتمال مستلزمات السلامة، يحدد موعد التمرين، وبعد التنفيذ يعقد اجتماع تقييمي مع فريق سلامة المبنى حول إجراءات الإخلاء في حالات الطوارئ. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا