• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

يساعد الشركات في اختيار المرشحين الأكفاء

نصائح للبحث عن وظيفة عبر موقع «لينكد إن» الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

يحيى أبوسالم

تمكنت التكنولوجيا الحديثة بمعطياتها المختلفة ومنتجاتها العديدة التي تقدمها للمستهلكين، من التحول تدريجياً وخلال السنوات الأربع الماضية، من وسيلة وأداة تركز على جيوب وأموال الزبائن عشاق الأجهزة والمنتجات التقنية الحديثة، إلى مصدر رزق لآلاف الأشخاص حول العالم، يدر عليهم بأموال ودخول لم يعتادوا عليها في الماضي. ولعل متاجر البيع الإلكترونية الحديثة من آبل وجوجل ومايكروسوفت، ومواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها فيسبوك وتويتر، وغير ذلك من منتجات تكنولوجية وتقنية، كان لها الدول الكبير في نقل وتغير حياة العديد من الأشخاص وتحويلها من مستهلكين إلى منتجين ومبتكرين فاعلين ومؤثرين في هذه التكنولوجيا الحديثة. إلا أن ظهور مواقع مثل «لينكد إن» جاء ليغير هذا المفهوم السائد.

رغم الشهرة الواسعة والكبيرة التي على خلاف العديد من المواقع الإلكترونية المعروفة والمشهورة والمخصصة للتواصل الاجتماعي، والتي يتجاوز عدد الناشطين فيها من الزوار والمسجلين عشرات الملايين، تعد شركة «لينكد إن/Linkedin» الأميركية، ومن خلال موقعها الإلكتروني الرسمي «لينكد إن»، أحدى أهم أدوات البحث الحديثة، للأشخاص الباحثين عن فرص عمل، أو للشركات العالمية والمحلية ووكالات التوظيف، التي تبحث عن أشخاص مؤهلين ومهنيين، متخصص في مجالات محددة، حسب حاجة كل شركة على حدا. ومؤخرا أعلنت الشركة أن عدد المسجلين في موقعها الإلكتروني تجاوز 200 مليون مستخدم ، في أكثر من 200 دولة. بمعدل مستخدمين في كل ثانية، حيث أضافت الشركة أكثر من 13 مليون عضو إليها منذ آخر إعلان لها في نوفمبر الماضي.

البحث عن وظيفة

يرى العديد من الخبراء أن الميزات والخصائص التي يوفرها موقع لينكد إن الإلكتروني، تمكن وتساعد العديد من الأشخاص الباحثين عن عمل، من إيجاد فرص عمل تناسب مهارتهم وخبراتهم المهنية، وذلك بالترويج عبر الموقع عن كفاءاتهم وخبراتهم، وعرضها أمام الشركات العالمية ووكالات التوظيف المختلفة والمشاركة في الموقع، أوعبر التواصل مع الأصدقاء، أو المستخدمين المشاركين في الموقع والبحث عن فرص العمل حسب ما يناسبك.

وينصح المختصون الأشخاص الباحثين عن عمل، إتباع الخطوات البسيطة التالية عبر الموقع الإلكتروني لينكد إن:

1- بناء الشبكة: يعتبر امتلاك شبكة قوية أمراً ضرورياً، والشبكة الخاصة هي التي تحدد من هم المعارف وبمن تثق، وهي مفيدة من ناحية التوصيات، وبالتعرف على نوع العمل المرغوب. بغض النظر عن الوضع الاقتصادي أو المهني، فوجود شبكة قوية هو نموذج جيد للأمن الوظيفي. لا تنتظر الأوقات الصعبة لإنشاء شبكتك الخاصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا