• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تفضل البطولة الجماعية وتسعد بدورها في «المرافعة»

شيرين رضا «خارج الخدمة» في السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

محمد قناوي (القاهرة)

تتنقل شيرين رضا بين ستديوهات السينما، حيث تصور فيلم «خارج الخدمة» وتنتظر عرض فيلم «الفيل الأزرق»، وفي الوقت نفسه هي مشغولة بتصوير دورها في مسلسل «المرافعة» المقرر عرضه على شاشة رمضان المقبل. وتؤكد أنها تنتظر عرض فيلم «الفيل الأزرق» الذي تعود من خلاله لشاشة السينما بعد غياب طويل، وهو بطولة كريم عبدالعزيز وخالد الصاوي ونيللي كريم، وقصة أحمد مراد، وإخرج مروان حامد. تقول شيرين رضا، «إن الدور الذي عرض عليها لتقدمه في الفيلم لا يمكن رفضه ومتشوقة جداً لعرضه وسعيدة بالمشاركة فيه، لأنها قرأت رواية «الفيل الأزرق» لأحمد مراد، وأعجبت بها جداً، وعندما عرض عليها المخرج مروان حامد المشاركة في الفيلم وافقت على الفور.

«خارج الخدمة»

وأضافت: طوال السنوات الماضية كنت أتلقى عروضاً للمشاركة في أفلام ولكنها لم تكن تناسبني ولا أجد فيها ما يستحق، خاصة وأنني قررت الابتعاد لفترة بعد فيلم «أشرف حرامي»، ولكن عندما عرض عليّ المخرج مروان حامد شخصية «ديجا» تلك المشعوذة التي تقوم برسم الوشم على أجساد ضحاياها وافقت على الفور لما يحتويه الدور من أبعاد وتفاصيل أعجبتني. واعتبرت شيرين عودتها للسينما من خلال «الفيل الأزرق» مجرد استثناء خاصة أنها لن تقبل أي أعمال لمجرد التواجد في السينما خاصة أن السينما المصرية تمر بأزمة.

وقالت: أصور حالياً فيلم «خارج الخدمة» أمام أحمد الفيشاوي وتأليف عمر سامي، وإخراج محمود كامل، وأقدم سيدة تدور حولها جميع أحداث العمل، والقصة مختلفة وغريبة ومظلمة وموجودة في حياتنا اليومية، وأصوّر الفيلم بالتزامن مع مسلسل «المرافعة»، وقد انتهينا من تصوير نصف العمل، ولم نضع خطة للانتهاء منه. وقالت: فيلم «خارج الخدمة» هو التجربة الإنتاجية الأولى، لكن ليس لي عملياً علاقة بأي أعمال إنتاجية وأنا ممثلة فقط في العمل، وتأتي مشاركتي في الإنتاج من أجل تنفيذ العمل وزيادة الأعمال السينمائية، وأنا فقط مساهمة في الإنتاج مع بعض صانعي الفيلم، في شكل إنتاج مستقل.

امرأة شريرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا