• الثلاثاء غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م
  04:26     مليشيا الحوثي تمنع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة من دخول تعز        04:28     اليمن يدعو إلى تصنيف ميليشات الحوثي ضمن الجماعات الإرهابية.    

غدا في وجهات نظر.. مصر السيسي في معترك الأمن والاقتصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

الاتحاد

مصر السيسي في معترك الأمن والاقتصاد

يقول عبدالوهاب بدرخان: تخطو مصر نحو مرحلة يأمل المصريون والعرب في أن تشكّل الانتقال المطلوب للشروع في تأسيس استقرار جديد. والانطباع السائد، بل الاقتناع الراسخ حالياً، أن المشير عبدالفتاح السيسي سيخرج رئيساً من صناديق الاقتراع الأسبوع المقبل. فالرجل قاد التغيير بعد «ثورة 30 يونيو»، وقبل ذلك كان طرح كل المخارج الممكنة على الرئيس «الإخواني» السابق تجنباً لخيار عزله على النحو الذي تمّ في الثالث من تموز 2013، ثم كان هو من رعى توافق الفعاليات الدينية والسياسية على خريطة الطريق إلى المرحلة التالية وتولّى شخصياً إعلانها لتأكيد دعم المؤسسة العسكرية لها، وستمثّل الانتخابات الرئاسية ثم التشريعية آخر المحطات فيها.

على إحدى القنوات المصرية قالت الصحفية لنساء ورجال متجمعين تأييداً للمرشح السيسي: «الناخبون هم مَن يقررون الفائز، فماذا لو خسر مرشحكم، هل تقبلون النتيجة وتعتبرون المرشح الآخر رئيسكم»؟ كان السؤال افتراضياً وإشكالياً لكن الإجابة كانت عفوية وفورية: «إن شاء الله لن يفوز إلا السيسي».

قوانين رادعة للإرهاب

يرى د. شملان يوسف العيسى أن قضية الإرهاب أصبحت من القضايا التي تزعج الضمير الإنساني، ولذلك اتخذت الدول المتحضرة قوانين صارمة لمنع تفشي الإرهاب في بلدانها.. ففي بريطانيا وافق مجلس اللوردات على القانون الجديد الذي يسمح للحكومة بسحب الجنسية البريطانية من أي مواطن بريطاني يتهم بالضلوع في الإرهاب، وتأتي هذه الخطوة من مجلس اللوردات بعد أربعة أشهر من الحوار والجدل حول موضوع الهجرة الذي يزيل القيود السابقة حول ترك المواطنين البريطانيين بدون جنسية بعد سحب جنسيتهم، وبذلك تصبح بريطانيا من الدول الغربية القليلة التي تسمح بسحب الجنسية من مزدوجي الجنسية، أو حتى من ولدوا في بريطانيا.

القانون الجديد يسمح بتشديد الإجراءات ضد من يتهم بالإرهاب حتى لو كان يحمل جنسية أخرى غير الجنسية البريطانية، ويأتي هذا التشدد في تطبيق القانون بعد أن تمت إعادة النظر في سحب جنسية 42 مواطناً في عام 2006 عشرون منهم تم سحب جنسيتهم العام الماضي، والقضية التي أدت إلى التشدد تعود إلى تجنيس العراقي هلال الجيدة وهو من المهاجرين من العراق الذي حصل على الجنسية عام 2000 ولكن هذا المواطن البريطاني الجديد تم القبض عليه في العراق وهو يحمل متفجرات، وقد رفع هلال قضية ضد الحكومة البريطانية لأنه أصبح بدون جنسية بعد أن أسقط العراق جنسيته، وقد كسب القضية في بريطانيا لأن المحكمة رأت أنه فقد الجنسية البريطانية والعراقية وهذا لا يجوز.. الحكومة البريطانية أعادت القانون للبرلمان حتى يحق لها أن تسحب الجنسية البريطانية من المتهمين بالإرهاب، حتى ولو أصبحوا من فئة بدون جنسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا