• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

بروفايل

لورينتي.. الأسد الباسكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

أثبت الإسباني فيرناندو لورينتي، مهاجم سوانزي سيتي الإنجليزي، إنه يمتلك الكثير لتقديمه بخبرة السنوات الطويلة في الملاعب الكروية، وذلك حينما دك شباك ليفربول بثنائية قادت فريقه للفوز هو الأول لفريق ضيف في معقل «الآنفيلد» في الدوري الإنجليزي منذ 17 مباراة.

وفيما ظن البعض أن طلب الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي للتعاقد مع اللاعب فيه نوع من العاطفة نظرا لعملهما معا ًسابقاً في يوفنتوس الإيطالي، أثبت لورينتي على أرض الملعب إنه مهاجم من الطراز الرفيع استحق سابقاً موقعه بين كوكبة نجوم المنتخب الإسباني.

ويلقب لورينتي بـ «الأسد الباسكي»، نظراً للعبه لسنوات طويلة في صفوف أتلتيك بلباو فريق مقاطعة الباسك في إسبانيا، حيث بدأ هناك مسيرته الاحترافية عام 2005، والتي تواصلت إلى 2013، ثم رحل إلى يوفنتوس وهناك لعب عامين بجوار الأرجنتيني كارلوس تيفيز وشكل معه ثنائي مميز قاد الفريق لحصد لقب الدوري مرتين، وبعد موسم واحد في صفوف إشبيلية، الذي حقق معه الموسم الماضي لقب الدوري الأوروبي، انتقل إلى إنجلترا لخوض تجربة جديدة في مسيرته الحافلة.

ورغم خوض اللاعب 28 مباراة فقط مع المنتخب الإسباني الأول منذ عام 2008، لكنه حضور دائما في قائمة الفريق المشاركة في البطولات الكبرى، وكان خياراً مهماً لتعويض المهاجم الأساسي فيرناندو توريس، فيما اضطر للجلوس على مقاعد الاحتياط بسبب طريقة اللعب التي كانت تعتمد على مهاجم وهمي في أغلب الأحيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا