• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إندونيسيا تعتزم العودة إلى عضوية «أوبك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

جاكرتا (رويترز)

قال وزير الطاقة الإندونيسي أمس: «إنه سيطلب من الرئيس جوكو ويدودو الموافقة على انضمام بلاده مجدداً إلى منظمة «أوبك»، بعد سبع سنوات من مغادرتها المنظمة».

وكانت إندونيسيا البلد الوحيد من جنوب شرق آسيا العضو في أوبك على مدى نحو 50 عاماً، قبل أن تنسحب منها أواخر 2008، بعدما تحولت إلى مستورد صاف للنفط مع تزايد الطلب المحلي وتراجع الإنتاج.

وقال الوزير سوديرمان سعيد للصحفيين «سأطلب من الرئيس دراسة العودة الى عضوية أوبك، حتى نكون قريبين من السوق. لقد عرضت علينا العودة».

غير أن النظام الأساسي لمنظمة أوبك ينص على أن أي دولة تتمتع بصادرات صافية كبيرة من البترول الخام، وتتوافق مصالحها في الأساس مع مصالح الدول الأعضاء يمكنها أن تحصل على العضوية الكاملة فيها، إذا نالت موافقة ثلاثة أرباع الدول الأعضاء بما في ذلك موافقة جميع الأعضاء المؤسسين.

وتسمح منظمة أوبك للدول غير المؤهلة للعضوية الكاملة بالانضمام كعضو مشارك، لكن وفق شروط خاصة. ولم يتسنَ على الفور التأكد من «أوبك» بأنها عرضت السماح بعودة إندونيسيا إلى المنظمة. وقال الوزير إنه سيحضر اجتماع «أوبك» في مطلع يونيو المقبل بصفة مراقب.

وقال الوزير الإندونيسي: «العضوية مستويات. في البداية يمكن أن نكون مراقبا، لكن فيما بعد إذا منحنا إمكانية الحصول على العضوية الكاملة فسيكون ذلك جيدا». وأضاف: «ما زلنا نصدر الغاز وإن كان ذلك بكمية ضئيلة، لذا فالأمر ليس مشكلة».

وقال الوزير: «إن إندونيسيا سترسل قريباً وفداً حكومياً إلى الكويت وأذربيجان والعراق وروسيا، وغيرها من البلدان المنتجة للنفط لإجراء محادثات بشأن صفقات إمدادات محتملة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا