• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

أكدت أهمية حملات التوعية

دانة مزيان: التغذية السليمة سر سلامة الأسنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 سبتمبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

أكدت اختصاصية طب الأسنان دانة مزيان، بـ«مركز ليلك الطبي»، أن 60٪ من الأمهات أصبح لديهن اهتمام كبير بصحة فم وأسنان أبنائهن، وأن المجتمع بدأ يعي ضرورة الاهتمام بسلامة أسنان الأطفال، لافتة إلى أن التقنيات الحديثة تتيح للجميع فرصة الاستمتاع بابتسامة جميلة ومشرقة، وأن الوسائل العلاجية والأدوات المتطورة، سهلت اكتشاف أمراض أسنان الأطفال، اللبنية والدائمة وعلاجها لتفادي مشكلات كبيرة مستقبلا.

وأشارت إلى أهمية التغذية السليمة باعتبارها أقوى وسائل حماية أسنان الصغار، والتوعية المستمرة التي تغرس داخل الطفل ضرورة الحفاظ على أسنانه لينعم بصحة جيدة.

الزيارة الأولى

وتقول مزيان، أنها تعتمد أسلوب الزيارة الأولى التي تعتبر أهم زيارة للعيادة، وهي زيارة تعارف، تتحدث خلالها مع الطفل عن طريقة العلاج، وتشرح دور أدوات العمل التي ستستعملها في العلاج حتى لا يتفاجأ بها الطفل، فيما تحاول اخفاء الحقن والوسائل الحادة عن الطفل حتى لا يصاب بالهلع، وحتى يظل ايجابيا ويكون شريكاً في كل مرحلة من مراحل العلاج، حتى تمر العملية بكل سلاسة.

وتؤكد، أن وسائل علاج الأسنان تطورت بدرجة كبيرة، لكن بعض الوسائل المخيفة للاطفال لاتزال موجودة، مثل حفارة الأسنان، موضحة أن أسلوب الطبيب يسهل مأمورية العلاج، ويقلل من تأثير هذه الأدوات على نفسية الطفل، وعندما نبدأ رحلة علاج السن المتسوس، نوضح للطفل أنه قد يتعرض لألم بسيط، بينما نخفي إبرة التخدير، وقد نضعها أحياناً في أنبوب على شكل لعبة، فالبنات بلون وردي، والأولاد بألوان مختلفة، أما بالنسبة للأزيز، الناتج عن حفر السن، فإنه ما يزال يشكل بعض الإزعاج، لكن بشكل أخف عن السابق، نظراً لتطور الآلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء