• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

3,5 مليار مستخدم للإنترنت في العالم بنهاية 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 سبتمبر 2016

جنيف (وام)

توقع تقرير جديد أصدرته لجنة النطاق العريض للأمم المتحدة المعنية بالتنمية المستدامة أن يصل عدد مستخدمي الإنترنت إلى 3,5 مليار شخص بنهاية عام 2016، ما يعادل 47% من سكان العالم، وذلك وفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات.

وأشار التقرير إلى أن أقل البلدان نمواً، وفقاً للأمم المتحدة والبالغ عددها 48 بلداً، أحرزت تقدماً مشجعاً في هذا المجال، ما من شأنه تحقيق هدف لجنة النطاق العريض للأمم المتحدة المعنية بالتنمية المستدامة المتمثل في إيصال خدمة الإنترنت نهاية العام الجاري إلى نحو 15% من السكان في أقل البلدان نمواً.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو الذي يشغل منصب نائب رئيس اللجنة بالاشتراك مع المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا: «إن مجموعة من العناصر الاقتصادية تسلط الضوء على الدور الرئيسي الذي تضطلع به خدمات الاتصال واسعة النطاق إذا ما تم توفيرها بأسعار ميسورة، وذلك من أجل تعزيز النمو الاقتصادي والاندماج الاجتماعي وحماية البيئة». وأضاف: إن أهداف التنمية المستدامة المعنية بمجالات التعليم والمساواة بين الجنسين والبنى التحتية تشمل أبعاداً استباقية في مجالي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشيراً إلى أن أهداف التنمية المستدامة واقعية وملموسة، ولكنها تتطلب بذل جهود عاجلة وإحراز التقدم في سرعة التنمية ومستواها، بالإضافة إلى المساواة والتكافؤ في هذا الشأن، وتؤمن اللجنة أنه يمكن للنطاق العريض المساعدة في الوصول إلى هذه الغاية».

بدورها، قالت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا:«يمكن لتكنولوجيات النطاق العريض أن تقدم حافزاً قوياً للتنمية شريطة الاستثمار في مجال النفاذ والمهارات والتعليم في آن ويجب تطوير طرق جديدة من أجل إيجاد المعارف ومشاركتها مع الآخرين، كما يجب تعزيز حرية التعبير وزيادة فرص التعلم، لا سيما لمصلحة الفتيات والنساء ومن الضروري أيضاً إيجاد محتويات مفيدة محلية ومتعددة اللغات.

ويقدم التقرير السنوي المعني بحالة النطاق العريض رؤية عالمية فريدة بشأن الوصول إلى شبكات النطاق العريض حول العالم، لا سيما من الناحية الاقتصادية، وذلك من خلال توفير بيانات عن كل بلد من أجل قياس النفاذ إلى النطاق العريض، وذلك وفقاً للأهداف الرئيسة التي وضعتها اللجنة عام 2011.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا