• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يطمئن على جاهزية خيول الإمارات لبطولة العالم للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

وام

اطمأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على جاهزية خيول الإمارات للمشاركة في بطولة العالم للقدرة 2016 والتي ستنطلق غدا بمنطقة "شمورين" في جمهورية سلوفاكيا بمشاركة 136 فارسا وفارسة من 46 دولة ولمسافة 160 كيلو مترا.

جاء ذلك خلال زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ظهر اليوم لمقر السباق وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي حيث اطلع سموه على إجراءات الفحص الطبي للخيول إضافة إلى إجراءات الوزن بالنسبة للفرسان والفارسات المشاركين في السباق وذلك حرصا من سموه على متابعة الاستعدادات الأخيرة لفرسان الإمارات في مهمتهم الدولية المرتقبة غدا.

والتقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال جولته في مضمار السباق، مع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وسعادة عبد الرزاق عبدالقادر الشهورزي قائد الخيالة السلطانية العمانية وعدد من رؤساء وفود الدول المشاركة حيث تم التطرق إلى الترتبيات الخاصة لخوض غمار بطولة كأس العالم 2016.

ويقود فريق الإمارات المشارك في بطولة العالم للقدرة 2016، والمكون من خمسة فرسان، الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبي حامل لقب النسخة السابقة من البطولة التي أقيمت في مقاطعة نورماندي الفرنسية ضمن بطولة العالم لألعاب الفروسية نورماندي 2014 بعد تفوقه على نخبة من الفرسان العالميين على صهوة الفرس "يمامه" مسجلا زمنا قدره ثماني ساعات وثماني دقائق و28 ثانية.

كما يضم فريق الإمارات الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم والفارس الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم والفارس سيف أحمد المزروعي والفارس عبدالله غانم المري.

وتعد بطولة العالم للقدرة أهم وأكبر بطولات الاتحاد الدولي للفروسية في سباقات القدرة والتحمل. كما أنها تعتبر هدفا يتنافس عليه كل فرسان واتحادات الفروسية من جميع دول العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا