• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استجواب أم خوفا على طفلتها من البرد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

الاتحاد نت- مصطفى أوفى

أوقف عناصر من الشرطة البريطانية، أما مع طفلتها بعد أن تلقوا اتصالا هاتفيا من مجهول عبّر عن خوفه من أن تكون الطفلة تعاني من البرد الشديد.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن باولا آندرو (43 عاما) كانت تلعب في نزهة مع طفلتها "مادي"، البالغة من العمر 9 أشهر، عندما أوقفتها الشرطة وبدأ ضابطان في استجوابها.

وأبلغ الضابطان خبيرة التغذية، وهي أم لطفلين آخرين كبيرين (14 و12 عاما)، أن اتصالا من مجهول ادعى أنه يبدو أن طفلتها تعاني من البرد.

وكانت المرأة تقوم بنزهة مع ابنتها أثناء قيام زوجها، مايك (49 عاما) بالتجول على شاطئ سكاربورو. وخرجت المرأة من السيارة لأقل من 10 دقائق لتتفاجأ بوصول الشرطة.

وتقول باولا "يستغرق الأمر من الشرطة أكثر من ساعة للوصول عندما أتصل لأشكو من الأولاد المشاغبين خلف منزلي وأحيانا لا تصل أصلا. لكن اتصالا من مجهول يجعلها تصل بسرعة إلى نزهة".

تضيف المرأة "كنت ببساطة ألعب مع ابنتي في نزهة وهذه ليست جريمة. "مادي" بدأت المشي منذ 3 أسابيع وكانت منزعجة داخل السيارة. لذا، أخرجتها لتمشي قليلا في نزهة معي".

لاحظ الضباط أن كل شيء على ما يرام وأن الأمر يتعلق بمجرد نزهة وأن الطفلة ترتدي ملابس واقية من البرد.

قبل أن ينصرف الضباط، طلبوا من المرأة اسمها لكنها رفضت. وعندما خاطبها الضابط بأن ذلك يعتبر عدم تعاون مع السلطات، ردت بأنها تخشى أن يسجلوا بحقها قضية تهاون بطفل. وهو الأمر الذي سيجعلها مهددة بسحب ابنتها منها وإيداعها في مركز للضمان الاجتماعي بمجرد تسجيل أبسط حالة أخرى بحقها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا