• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال حفل نظمته الهيئة لتكريم موظفيها المتميزين

«الشؤون الإسلامية» : الإمارات مجتمع السلم والأمان..والإرهاب سببه فتاوى أنصاف العلماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن الدراسات أثبتت أن الإرهاب سببه فتاوى أنصاف العلماء، لافتاً إلى أن مجتمع الإمارات مجتمع السلم والأمان.

وأشار إلى أن الهيئة نجحت من خلال توحيد خطبة الجمعة في منع تسلل أي فكر متطرف من خلال الخطبة، لافتاً إلى وضع الضوابط من أجل نشر مفهوم الوسطية والاعتدال التي أمرنا بها رب العزة جل وعلا، وأوصى بها نبيه صلى الله عليه وسلم، جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في احتفال الهيئة بتكريم موظفيها المتميزين، والذي نظم تحت عنوان “حب وانتماء للوطن وولاء للقيادة”، وعقد أمس في نادي الضباط بحضور موظفي الهيئة والدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي العهد، ومحمد البواردي عضو المجلس التنفيذي.

وأكد أنه لا تطرف ولا عنف في الإمارات مجتمع الوسطية والاعتدال، وأن الهيئة درست أسباب العنف والتطرف والإرهاب في المجتمعات الإسلامية، وتبين بعد الدراسة أن جميع أشكال العنف والتطرف وليدة فتاوى غير مسؤولة، ومن علماء أدعياء، أضلوا الناس عن جهل، ودفع ذلك الهيئة لتنفيذ مشروع مؤسسي مدعم بعلماء ومفتين على علم كبير ويتمتعون بالوسطية والاعتدال.

وأشار إلى إنشاء المركز الرسمي للإفتاء، بهدف تكوين مرجعية علمية إفتائية آمنة في الدولة، مؤكداً تحقيق الهيئة نجاحاً كبيراً من خلال عملها وأصبحت ذات ثقل في العالم الإسلامي، لافتاً إلى أن الهيئة تنفذ 45 مشروعا وقفيا بكلفة 700 مليون درهم، وأكد الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن متوسط الاتصالات اليومية من الجمهور من جميع إمارات الدولة بلغ 1300 اتصال، يرد عليها 56 من خيرة العلماء إلى جانب 3700 اتصال يرد يومياً خلال شهر رمضان.

وقال: «نستطيع القول أننا نجحنا في إيجاد مرجعية للدولة، وثقت بها الناس وبالعلماء الذين يفتون، بحيث أصبح المجتمع المسلم بالدولة، على بينة من دينه ويطمئن قلبه على الفتوى»، مؤكداً أن هذا المركز ليس له مثيل في العالم الإسلامي. واعتبر الكعبي أن الهيئة تعد نبراساً لكل من يريد أن يأخذ الدين بوسطيته، واعتداله، فديننا دين الرحمة والوسطية والاعتدال، والتسامح، وهذا الدور منوط بنا كمسؤولين في هذه المؤسسة، ونسأل المولى تبارك وتعالى أن يوفقنا لهذه الخدمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض