• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

سيسيه: الكأس هدفنا.. ولا نفكر في الثأر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يناير 2017

فرانسفيل (د ب أ)

أكد اليو سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال لكرة القدم، أن الإعداد الجيد لدور الثمانية، يمر عبر الفوز على الجزائر في مواجهتهما اليوم، بختام مباريات الدور الأول.

وقال سيسيه، في مؤتمر صحفي بملعب فرانسفيل: «الجزائر منتخب كبير وعنيد، وما زال في سباق التأهل، ويتعين علينا احترامه رغم أنه فريق جريح. دخلنا بقوة في البطولة وحققنا التأهل، ومباراة الجزائر ستسمح لنا بتغيير بعض الأشياء، والفرصة مواتية للزج ببعض اللاعبين ونيل فرصتهم في اللعب».

وأضاف: «هناك بعض اللاعبين يعانون إصابات خفيفة مثل ساديو (ماني). اللاعبون الـ23 كلهم جاهزون، وسندفع بمجموعة متجانسة من اللاعبين أمام الجزائر».

وأوضح: «سنحاول الدخول بأفضل طريقة ممكنة في المباراة، وهو ما نقوم به منذ انطلاق البطولة». وتابع: «المباريات أمام الجزائر دائماً ما تكون في غاية الصعوبة، وهي من أهم المواعيد الكروية في أفريقيا التي تحظى بمتابعة كبيرة. إذن الأمر يتعلق بمباراة كلاسيكو، لا نفكر في الثأر من هزيمتنا أمام المنافس نفسه في نسخة 2015 لأن الوضع يختلف تماماً. لن يكون هناك تساهل، وسنكون حاضرين ذهنياً وبدنياً».

وأكد أن التحضير الجيد لدور الثمانية يمر عبر اللعب جيداً، والفوز أمام الجزائر من أجل كسب المزيد من الثقة، مشدداً على أن منتخب بلاده يستهدف تحقيق الفوز الثالث على التوالي، وإنهاء الدور الأول بالعلامة الكاملة.

وكشف سيسيه، أن الأصعب قادم، وأن الأهم بالنسبة لمنتخب السنغال هو تجاوز الدور ربع النهائي، لافتاً إلى أنه لا يفضل مواجهة منتخب على آخر في الدور المقبل.

واعترف أن منتخب بلاده يستهدف التتويج باللقب وتحقيق إنجاز أفضل من ذلك الذي حققه في 2002، وأن ذلك يتطلب الفوز بجميع المباريات والجاهزية في جميع الجوانب، سواء كانت ذهنية أو بدنية.

وتابع: «منذ سنتين ونحن نعمل من أجل تحقيق هذا الهدف، نتمنى الفوز باللقب، طبعاً كل المنتخبات تريد اللقب، السنغال لم تفز ولو مرة واحدة بالكأس رغم اللاعبين الكبار الذين مروا على المنتخب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا