• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بحث مع أمين سر الفاتيكان القضايا التنموية والاجتماعية والإنسانية وشهدا توقيع مذكرة تفاهم

محمد بن زايد: الإمارات تدعم الجهود الدولية للتقارب بين شعوب العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

الفاتيكان (وام)

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، غبطة الكردينال بيتر بارولوني أمين سر الفاتيكان -رئيس الحكومة- خلال زيارة سموه الرسمية إلى دولة الفاتيكان.

وبحث سموه خلال اللقاء الذي جرى في مقر البابوية وحضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، سبل تعزيز آفاق التعاون والعلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الفاتيكان وخاصة القضايا التنموية والاجتماعية والإنسانية التي تلقى اهتماماً من كلا البلدين ومنها المبادرات التي تهتم بالمجالات التعليمية والصحية في المجتمعات المحتاجة.

ودار النقاش حول القضايا التي تهم المجتمع الدولي ومن أهمها تعزيز السلم بين الشعوب المختلفة والقضايا الإنسانية وظاهرة العنف والإرهاب التي تستهدف الأبرياء والآمنين ودور المجتمع الدولي في مكافحتها وتجفيف منابعها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم كل الجهود الدولية التي تسعى من أجل تحقيق التقارب بين دول وشعوب العالم والعمل على تعزيز الأمن والأمان في مختلف المناطق.

وأشاد سموه بالدور الإيجابي لبابا الفاتيكان في جهوده المقدرة في بناء السلام وتفعيل الحوار بين الحضارات وتعزيز القيم الإنسانية المشتركة بينها. من جانبه ثمن غبطة الكردينال بيتر بارولوني جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز قيم التسامح والتعايش ومساهماتها المتعددة في القضايا الإنسانية والاجتماعية ومساعداتها للمجتمعات والشعوب دون تمييز أو تفرقة وتشجيعها للحوار السلمي بين مختلف الحضارات، متمنياً لدولة الإمارات وشعبها دوام الاستقرار والازدهار.. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض