• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سعادة غامرة لصاحب التمريرة «السحرية»

عمر عبدالرحمن: توجنا الموسم الصعب ببطولة غالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

ارتسمت علامات الفرحة الغامرة على وجه «الموهوب» عمر عبدالرحمن، صاحب التمريرة «السحرية» التي سجل منها زميله أسامواه جيان هدف الفوز الوحيد، وبدأ في قمة الفرح والبهجة، بعد أن قدم مستوى فنياً رائعاً، توجه مع زملائه بهذا الإنجاز، حين أنهى «الزعيم» موسمه المحلي، بأغلى الألقاب عندما حصل على كأس صاحب السمو رئيس الدولة، على حساب الأهلي، في المباراة الختامية مساء أمس أمام الأهلي.

وقال عمر عبدالرحمن «أهدي هذا الفوز المستحق والكأس الغالية إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس نادي العين رئيس هيئة الشرف، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف وإلى سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان النائب الثاني لرئيس نادي العين النائب الثاني لرئيس هيئة الشرف وإلى الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم لجهودهم الكبيرة في دعم الفريق.

وقال: «حققنا بطولة غالية على نفوس الجميع، ونهديها لجمهورنا الوفي الذي لم يقصر في الوقوف خلف اللاعبين وتشجيعهم، وبكل تأكيد كان الموسم صعباً، ولكننا تمكنا من تتويج جهودنا بهذا اللقب، ونتمنى أن نواصل مردودنا القوي في الموسم المقبل، ونقدم مستوى أفضل، وأن نواصل أيضاً مشوارنا في بطولة دوري الأبطال الآسيوية، بعد أن تأهل «البنفسج» إلى الدور ربع النهائي.

من جانبه، أكد خالد عيسى حارس العين والمنتخب الوطني أن الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة له نكهة خاصة وطعم آخر غير عن البطولات الأخرى، لأنه يحمل اسماً غالياً على قلوب أبناء الإمارات، وأن الموسم كان صعباً وطويلاً، والفريق مر بظروف كثيرة، بداية من التغير في الجهاز التدريبي، والابتعاد عن سباق دوري الخليج العربي، ولكن الفريق في الختام عاد وبقوة وصعد إلى دور الثمانية في دوري أبطال آسيا، واستطاع أن يحقق لقب ختام البطولات في الموسم الكروي.

وأكد خالد عيسى أن روح الفريق والتي عادت مع المباريات الأخيرة، أهم المكتسبات التي حققها الفريق، وأن المسؤولين وقفوا مع الفريق، وبجانبهم جماهير «الزعيم»، والتي تستحق منا كل التحية لوقوفها مع الفريق طوال الموسم، ومع هذا الختام فإن المحصلة الأخيرة للفريق تعتبر هذا الموسم ناجحة، وأتمنى التوفيق لفريق في المواسم المقبلة بإذن الله تعالى.

(أبوظبي - الاتحاد)

وليد سالم: هدية إلى ابني

أهدى وليد سالم حارس العين البطولة إلى الشيوخ الكرام وإلى ابنه محمد الذي كان دائماً ما يطالبه بالفوز بالبطولات، وقال: «وفقنا الله وأكرمنا بهذه الكأس، وفرحنا الجميع، ولابد من القول إن هذا الإنجاز جاء بجهد كل الأسرة العيناوية من إدارة وجهاز فني ولاعبين وجماهير، وأن تكاتف الكل كان دافعاً قوياً للاعبين الذين قدموا مباريات قوية توجوها بهذه الكأس الغالية، وتابعت المباراة من خارج الملعب وبكل تأكيد من يتابع أي مواجهة من دكة البدلاء تكون أعصابه متوترة، ونحمد الله أننا خرجنا من الموسم ببطولة غالية على قلوب الجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا