• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

نظمت بطولات رياضية

«الهلال» تنشر فرحة عيد الأضحى في محافظة عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

أشاد وكيل محافظة عدن بالجهود المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في سبيل إعادة الفرحة والبسمة إلى أهالي المدينة خلال أجازة عيد الأضحى المبارك.

ونوه الوكيل عبدالرحمن شيخ، بأن الهيئة دأبت على المشاركة في مثل هذه الأفراح والأعياد منذ تحرير المدينة في منتصف يوليو 2015 من سيطرة ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح من خلال المهرجانات العديدة التي نظمتها هلال الخير في مديريات عدن بهدف إدخال الفرحة إلى قلوب الأهالي ورسم البسمة على وجوه الأطفال.

وأضاف إن هذه الجهود والأعمال تأتي مساهمة إنسانية لمحو آثار الحرب النفسية والتي عاشها الأهالي أثناء أعمال القصف العشوائي التي مارستها تلك الميليشيات الإجرامية قبل تحرير عدن بمساندة الأشقاء في دول التحالف العربي، مشيراً

إلى أن الأهالي يقضون أوقاتاً سعيدة مع أطفالهم في مهرجان «هلال عدن الثاني» الذي نظمته مبادرات شبابية بدعم سخي من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وحديقة وملاهي البريقة التي افتتحت ضمن جهود الأشقاء في تأمين أماكن ترفيهية وممتعة للأسر والأهالي لقضاء إجازة العيد.

وثمن الوكيل الجهود المتواصلة من قبل الأشقاء في الإمارات في تعزيز وإسناد جهود السلطات المحلية في اتجاه التنمية وتحسين الخدمات بما يسهم في تطبيع الأوضاع والنهوض بعدن من جديد. ورفعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وتيرة نشاطها وعطائها بمناسبة عيد الأضحى المبارك ونفذت عدداً من المشاريع والأنشطة والأعمال الخيرية والإنسانية من توزيع كسوة العيد والأضاحي والسلل الغذائية في عدن والمحافظات المجاورة والمحررة.

وحرصت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تنفيذ برامجها ومشاريعها الإنسانية المقدمة للشعب اليمني الشقيق بما يسهم في تطبيع الأوضاع وإعادة الأمل في ظل الأزمة الراهنة التي يمر بها البلد جراء الانقلاب على الدولة. وتنطلق في مدينة عدن خلال الأيام القادمة بطولتا « الفقيد عوضين للناشئين» و» الفقيد عبدالله هرر للبراعم، تحت شعار « نعم للأمن والسلام .. عدن نحو غد مشرق .. معا يداً بيد نبني عدن»، وتستهدف البطولتان استقطاب حوالي 3 آلاف شاب من سن 12 عاما حتى 35 عاما».

وأكد مسؤولون في الاتحاد العام لكرة القدم في عدن لـ«الاتحاد» إن إقامة هذه البطولات يأتي دعما ومساندة لاستعادة الأنشطة الرياضية وتطبيع الأوضاع في هذا القطاع الذي تضرر جراء الحرب الأخيرة، مشيرين إلى إن إقامة مثل هذه الأنشطة الرياضية تسهم بشكل كبير في انتشال فئات كبيرة من أبناء وشباب عدن من الفراغ الذي يؤدي إلى الانحراف بشقية «الإدمان والإرهاب».

وأضافوا إن الأشقاء حريصون على تنظيم مثل هذه البطولات منذ تحرر المدينة من أجل تطبيع الأوضاع وإعادة إحياء الرياضة من جديد.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء