• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تصميمها يجمع بين سيارة الأجرة والإسعاف

«طرق دبي» تطلق مركبة «عونك» لذوي الإعاقة والحالات المرضية غير الطارئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أمس خدمة «عونك»، المخصصة لنقل الركّاب من ذوي الإعاقة وكبار السن، والحالات المرضية غير الطارئة التي لا تستدعي طلب سيارات الإسعاف لتنقلهم إلى المستشفيات، حيث تعتبر هذه الخدمة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة والثالثة عالمياً بعد المملكة المتحدة وإيرلندا.

وأوضح الدكتور يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، أن إطلاق الخدمة جاء ترجمة لاهتمام الهيئة الكبير بشرائح المجتمع من فئة ذوي الإعاقة وكبار السن الذين لهم حقوق وواجبات كاملة، حيث يتطلب من أفراد المجتمع كافة الاهتمام بهم وتوفير مختلف الخدمات التي تُلبي احتياجاتهم وتحفظ حقوقهم كأفراد فاعلين فيه.

وأضاف: يمزج تصميم مركبة «عونك» ما بين مركبتي أجرة وإسعاف بطريقة تتماشى مع المواصفات المعتمدة لدى الهيئة وجهات الاختصاص، حيث تم توفير ما يقارب 10 مركبات خلال المرحلة الأولى من الإطلاق وتخصيص ما يقارب 20 سائقاً، تم اختيارهم بعناية من خلال خضوعهم لدورات تدريبية في كيفية التعامل مع الحالات المعنية، مشيراً إلى أنه ستتم متابعة أداء الخدمة قرابة 3 أشهر وفي حال نجاحها وأدائها بالشكل المطلوب سيتم إطلاق مركبات إضافية في المستقبل.

ولفت إلى أن الهيئة حرصت على توفير آلية متطورة وقاعدة بيانات شاملة ونظام حجز وتوزيع لتوصيل المركبة إلى المعنيين، كما تم إنشاء نظام للمتابعة وتحديد المواقع الجغرافية خاصة أن هذه المركبات تخدم الفئة المستهدفة في إمارة دبي.

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة أن خدمة «عونك» تخدم المرضى الذين أجريت لهم عمليات بالمستشفيات وتتطلب حالاتهم استكمال راحتهم بالمنزل، والمريض الذي تم تقييمه من قبل الطبيب وتقرر نقله إلى أحد المستشفيات لمتابعة العلاج، إلى جانب الحالات المرضية التي تحتاج إلى نقلها من مستشفى إلى مستشفى آخر بناءً على توصية من الطبيب، وكذلك المريض الذي يرغب في الذهاب إلى المستشفيات أو العيادات من وإلى مقر الإقامة لمراجعة الطبيب، إلى جانب ذوي الإعاقة وكبار السن الذين يحتاج نقلهم إلى مواصفات خاصة في المركبة.

وأشار آل علي إلى أن هيئة الطرق والمواصلات تولي اهتماما كبيرا لذوي الإعاقة وتحرص في خطتها على تنفيذ مبادرة (مجتمعي.. مكان للجميع)، التي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول عام 2020، من خلال انتهاج العديد من المبادرات والأنشطة التي تعزز من هذا التوجه، حيث حرصت على توظيف ما يقارب 13 شخصاً من ذوي الإعاقة في مختلف إداراتها ومؤسساتها حتى عام 2013، إلى جانب تقديم إعفاءات عديدة تتعلق بالخدمات التي تقدمها الهيئة لهذه الفئة، وأبرزها إعفاؤهم من رسوم استخدام المواقف و«سالك» وبطاقات نول الزرقاء المخصصة لهم، مع إعفائهم من رسوم ترخيص وتسجيل المركبات، فضلاً عن اهتمام الهيئة عند تصميم وسائل النقل المختلفة (كالمترو، التاكسي، الحافلة) من تقديم خدمات وتسهيلات تساعدهم على التنقل بكل سهولة وأمان. وأوضح يوسف آل علي أن عدد تصاريح سالك التي تم إصدارها لذوي الإعاقة بدءاً من عام 2011 وحتى نهاية 2013 بلغت ما يقارب 4591 تصريحاً، فيما بلغ عدد بطاقات نول الزرقاء التي تم إصدارها منذ عام 2011 وحتى 2013 ما يقارب 264 بطاقة، كما وصل عدد تصاريح المواقف التي تم إصدار 3217 موقفاً، فيما وصل عدد تصاريح رخص القيادة لذوي الإعاقة إلى 88 تصريحاً. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض