• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

أسقط مونشنجلادباخ في استاد «الاتحاد»

«البلو مون» يسطع برباعية في الطريق إلى «حلم الألفية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

قد يكون من المبكر الدخول في حمى ترشيحات الأندية التي يمكنها الفوز بدوري أبطال أوروبا، ولكن يحسب لمان سيتي تقديم أوراق اعتماده منافساً على اللقب القاري بعد فوزه برباعية دون مقابل على بروسيا مونشنجلادباخ الألماني في مستهل مشوار البطولة، وتحديداً في المباراة الأولى بمرحلة المجموعات.

فقد تألق «البلو مون» وأصبح يتمتع بالشخصية القوية في البطولة القارية، وهو الذي كان يشارك في نسخها الماضية دون أن يحظى بثقة جماهيره، أو يثير مخاوف المنافسين. وجاء الفوز الكبير على الفريق الألماني باستاد الاتحاد والأداء المقنع، ليؤكدا أن سيتي بدأ فعلياً رحلة البحث عن نهائي كارديف الذي يقام باستاد «الألفية» في ويلز 3 يونيو المقبل.

انتصار سيتي تحقق في ليلة تاريخية للمدير الفني بيب جوارديولا ومهاجم الفريق وهدافه سيرخيو أجويرو، والأمر لا يتعلق بالأداء التكتيكي المبهر للمدرب الإسباني، أو القدرات التهديفية للنجم الأرجنتيني، بل بالأرقام التي حققها كل منهما في ليلة الفوز على مونشنجلادباخ برباعية بيضاء.

جوارديولا دخل تاريخ مان سيتي على الرغم من أنه بدأ العمل معه قبل عدة أسابيع فقط، فقد أصبح بيب هو أول مدرب في تاريخ مان ستي يحقق الفوز في أول 7 مباريات، دون أي تعادل أو خسارة في مختلف البطولات، واللافت أنه قدم أوراق اعتماده منافساً حقيقياً على لقبي الدوري ودوري الأبطال، كما سجل الفريق في المباريات المذكورة 21 هدفاً ودخل مرماه 7 أهداف، وهي إحصائية توضح فلسفة بيب الذي يفضل الكرة الهجومية الجذابة دون إهمال للجانب الدفاعي.

أما أجويرو صاحب الثلاثية في شباك الفريق الألماني، والذي لعب دور البطولة في فوز سيتي برباعية نظيفة، فقد أصبح ثانياً على قائمة نجوم الأرجنتين الأكثر تهديفاً في دوري الأبطال برصيد 25 هدفاً مشاركة مع النجم السابق هيرنان كريسبو، فيما يستأثر النجم الأشهر ليونيل ميسي بالصدارة بـ86 هدفاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء