• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الناديان يملكان أسلحة التفوق

العين والأهلي.. «صراع القطبين» في «المحترفين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

معتز الشامي (دبي)

تنطلق الليلة النسخة التاسعة لدوري الخليج العربي، الذي يدخل مرحلة جديدة من المتعة والندية والإثارة، على اللقب، لأن البطولة تحظى بأهمية خاصة، بوصفها البوابة الملكية إلى مونديال الأندية «أبوظبي2017».

وتشهد السنوات الأخيرة، وتحديداً منذ تطبيق الاحتراف، تنافساً ثنائياً، بين العين الأكثر تتويجاً على الإطلاق في دورينا، بواقع 12 لقباً، والأهلي «7 ألقاب»، بالتساوي مع الوصل الذي فاز بآخر لقب دوري 2006 -2007، ومع انطلاقة الدوري، يتساءل الجميع، هل يستمر احتكار الناديين للقب، في ظل سباق القطبين منذ 5 مواسم، حيث فاز «الزعيم» به 3 مرات والأهلي «مرتين»، أم سنرى بطلاً جديداً؟

وبنظرة سريعة على مسيرة التتويج باللقب في آخر 8 مواسم في «الاحتراف» سنرى أن الأهلي افتتح الفوز بأول لقب لـ«المحترفين» موسم 2008-2009، وتأهل وقتها للعب في مونديال الأندية الذي استضافته الإمارات للمرة الأولى، ثم فاز الوحدة باللقب في الموسم التالي، بينما ظهر الجزيرة في منصة التتويج للمرة الأولى باللقب عام 2010-2011، ثم توالت المنافسة بين العين والأهلي، حيث حصد «البنفسج» اللقب مرتين 2011-2012، و2012-2013، قبل أن يعود الأهلي للفوز بنسخة 2013-2014، ثم استعاد العين موقعه في منصة التتويج 2014-2015، قبل أن يعود الأهلي في الموسم الماضي من جديد ليحصد اللقب السابع في مسيرته.

وعبر تاريخ دورينا، تبادلت أندية عدة السيطرة على اللقب، حيث شهدت حقبة السبعينيات، تبادل السيطرة بين الأهلي والعين والنصر، قبل دخول الوصل في الصورة خلال الثمانينيات، وتبادل اللقب مع العين والنصر والشارقة بينما غاب الأهلي، وفي التسعينيات، عاد الشارقة إلى الواجهة بعدما كان حقق أول لقب عام 73-74، واختفى من بعدها، وظهر الشباب للمرة الأولى بلقبين خلال تلك الحقبة، كما استمر الوصل والعين في حصد الألقاب أيضاً في تلك الحقبة.

فيما تشابه الصراع على لقب دورينا، مع المواسم الخمسة الأخيرة لمرة واحدة فقط، وذلك في الفترة من أواخر التسعينيات، ووقتها كان الصراع ثنائياً بين العين والوحدة، وتوارت باقي الأندية عن المشهد، وتحديداً منذ الموسم 97-98، وحتى الموسم 2004-2005، وهو مشهد نراه الآن يتكرر بين العين والأهلي في المواسم الخمسة الأخيرة تحديداً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا