• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات جاهز لبطل السوبر بـ «الصفوف المكتملة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

عماد النمر (رأس الخيمة)

قدمت إدارة نادي الإمارات التعازي إلى محترف الفريق الأول الأرجنتيني ساشا، لوفاة والده، وقام أعضاء مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري وبعض اللاعبين بزيارة اللاعب في مسكنه لتقديم واجب العزاء ومواساته، وأعطت الإدارة الحرية للاعب في السفر للمشاركة في جنازة والده، إلا أنه طلب تأجيل السفر إلى الأرجنتين إلى ما بعد مباراة الفريق أمام الأهلي إدراكاً منه لأهمية وجوده مع فريقه في أول مباراة بالدوري، وقد ثمّنت إدارة الفريق هذه المبادرة من اللاعب، وقال محمد إسماعيل العوضي نائب رئيس مجلس إدارة النادي مشرف الفريق الأول: الحزن خيم على الفريق بوفاة والد ساشا الذي يحظى بحب الجميع في الفريق، نظراً لما يتمتع به من خلق رفيع ومهارة فنية كبيرة، وقد التفّ الجميع حول اللاعب لمواساته والتخفيف عنه، وطلبنا من اللاعب السفر للمشاركة في العزاء، إلا أنه رفض السفر قبل المباراة، وهذا يدل على قوة تحمله وقدرته على التعامل باحترافية مع الحدث الطارئ، وتقديم مصلحة الفريق على مصلحته الشخصية.

ويختتم فريق الإمارات تدريبات مساء اليوم استعداداً لمباراته المرتقبة أمام فريق الأهلي بطل السوبر، في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، التي تقام على استاد راشد بالنادي الأهلي غداً. ووسط حالة من الاستنفار قاد المدرب الألماني ثيو بوكير تدريبات الفريق خلال الأيام الماضية، وحظيت تدريبات الفريق بحضور قيادي على مستوى عالٍ بوجود محمود الشامسي رئيس مجلس إدارة النادي، ومحمد إسماعيل العوضي، وبقية أعضاء مجلس الإدارة الذين يتابعون بصورة مستمرة تدريبات الفريق من أجل مؤازرة اللاعبين، واكتملت صفوف الفريق بعودة التونسي حسين الراقد للتدريبات بعدما غاب عن المباراة الأخيرة أمام الشارقة في كأس الخليج العربي بداعي الإصابة، لكنه تعافي ودخل في تدريبات منفردة خلال الأيام الماضية، وسوف تتقرر مشاركته صباح اليوم في المباراة حسب جاهزيته الفنية.

ويسعى مجلس إدارة النادي لدعم صفوف الفريق بعناصر جديدة حسب رغبة الجهاز الفني، حيث يحتاج الفريق إلى صانع ألعاب أجنبي ومدافع مواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا