• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دعوات إلى الابتعاد عن «الشكلية» وإجماع على ضرورة تبسيطها

مواطنون يطالبون بخدمات ذكية «فاعلة» وآخرون يرونها نقلة غير مسبوقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

يتجه مواطنون ومقيمون إلى تصريف أمورهم عبر خدمات حكومية ذكية، تتسابق مختلف الجهات في الإعلان عنها، تماشيا مع متطلبات الحكومة التي تسعى جاهدة إلى تحويل كل خدماتها إلى «ذكية» بما يحقق هدفها الأسمى في تطويع التكنولوجيا لخدمة أبناء شعبها. وتباينت وجهات نظر مواطنين ومقيمين استطلعت «الاتحاد» آراءهم حول جدوى تلك الخدمات وفاعليتها. ففي حين اعتبر الفريق الأول أن بعض الخدمات «شكلية» وغير مفعلة على أرض الواقع، يرى الآخرون أن أغلب الجهات التزمت بخدماتها الذكية، التي أعلنت عنها وقدمتها على «طبق من ذهب» وفق معايير الجودة والسرعة والكفاءة.

استطلاع: منى الحمودي، آمنة الكتبي، شروق عوض

أظهر الاستطلاع أن الخدمات الحكومية عبر الهواتف الذكية، اختصرت عليهم الكثير من الوقت والجهد والمسافات، وبالجانب الآخر يرى البعض أن الخدمات بحاجة إلى ترويج وشرح لطريقة التعامل معها، إضافة إلى تسهيلها والابتعاد عن التعقيدات في استخدامها.

ويقول محمد الأنصاري، موظف، إنه أصيب بخيبة أمل عند لجوئه إلى الخدمات الذكية، حيث لم يحصل على ما توقعه من خدمة ذكية سريعة تعوضه عن انتظار طابور كبير لتنفيذ معاملته حال ذهابه اليها، معتبرا أن «الجهات الاتحادية والمحلية تسابقت لإثبات قدرتها لأن تكون أهلا لما تسعى اليه الحكومة باعتماد تقديم أفضل الخدمات الذكية».

ودلل الأنصاري على ذلك، «بأني لجأت إلى تطبيق ذكي أعلنته وزارة الصحة يمكن من خلاله تجديد البطاقة الصحية عبر موقعها الإلكتروني، وعلى الفور ودون تردد قمت بتعبئة تعليمات التطبيق من بيانات شخصية تخص زوجتي التي انتهت صلاحية بطاقتها، ولكني اكتشفت أنّ التطبيق غير مفعل، ما دفعني للتشكيك بخدمات هذه الجهة التي تطرح تطبيقات مغرية لعملائها فيهرولون إليها، لكن عدم تفعيلها أحبطهم وأنا واحد منهم».

وأكد أنه قرر عدم اعتماد تلك التطبيقات وفضل بالمقابل الذهاب إلى تلك الجهة وتكبد عناء انتظار الطابور لساعات طويلة عوضا عن تعبئة بيانات التطبيق الخادع الذي يوحي بتوفر الخدمة السريع علما بأنّ الطلب لم ينفذ أصلا. ... المزيد

     
 

توضيح

تضمن هذا المقال تصريحات غير دقيقة، وخاصة فيما يتعلق برأي القاريء (محمد الأنصاري) بخصوص نظام البطاقات الصحية حيث يقول بان النظام غير مفعل، وأريد أن ان أوضح أن النظام متاح على موقع وزارة الصحة وعلى هواتف الأندرويد والآيفون ويعمل بشكل ممتاز دون أي مشاكل، ويمكن لأي شخص ان يستخدمه ويتفحصه بنفسه ويتاكد من فعاليته. وكان حريا بالسيد الأنصار عندما واجه صعوبة في استخدام النظام ان يتواصل مع خدمة العملاء بالوزارة أو يطلب الدعم الفني عبر الخط الساخن المعلن على الموقع ذاته. وشكرا

نبيل عبدالرحيم | 2014-05-22

وأنا كذلك ...!

أنا أيضًا عانيت من عدم تفعيل بعض الخدمات المعلن عنها مثل دفع المخالفات المرورية إذ صادفني الفشل في كل مرة أحاول فيها على موقعي شرطة أبو ظبي وشرطة دبي . كما أن بعض الجهات لا تريد أن تعترف بجهود الدولة في سبيل تطوير الخدمات وتسهيل الإجراءات على المواطنين والمقيمين مثل مرور رأس الخيمة الذي أصر على إحضار شهادة ورقية من البنك رغم أن البنك ألغى التعامل بمثل هذه الشهادات وصارت المعاملات كلها تتم أون لاين ... لذا نرجو توجيه ** الجهات الخدمية إلى مواكبة التطور أو ***إفساح المجال لغيرهم ممن يؤمنون بأهمية الحداثة وتطوير الخدمات .. وشكرًا .

أبو عمرو | 2014-05-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض