• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

يواصل شغفه بالرياضيات في سن 91

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يناير 2018

باريس (أ ف ب)

يضرب الفرنسي جان بيار سير مثلا حيا عن الطموح الذي لا يحدّه التقدّم في السن، فعالم الرياضيات هذا البالغ من العمر 91 عاما ما زال يمارس شغفه ويحصد الجوائز التكريمية. ويقول جان بيار سير حائز ميدالية فيلدز كبرى الجوائر العالمية في مجال الرياضيات «أنا أعمل على مواضيع مختلفة، وأحضّر لمعرض في مارس». ويضيف: «علماء الرياضيات يلقون الضوء على أمور يضمنون أنها صحيحة، نحن نقدّم طريقة العمل، وبعد ذلك يستخدمها علماء الفيزياء والكيمياء في ما يريدون».

ولد جان بيار سير في الخامس عشر من سبتمبر من العام 1926 في مدينة باج جنوب فرنسا، لوالدين صيدلانيين. ونال إجازة في الرياضيات وهو في سن الثانية والعشرين، ثم درجة الدكتوراه وهو في الخامسة والعشرين، ثم كرسي أستاذ في «كوليج دو فرانس» وهو في الثلاثين، في سابقة من نوعها. وعلى مدى مسيرة طويلة من البحث، حصد عددا من الجوائر المرموقة منها ميدالية فيلدز في العام 1954، وجائزة بالزان في العام 1985، والميدالية الذهبية من المركز الوطني للبحث العلمي في فرنسا في العام 1987. في العام 2003، حصل على جائزة أبيل تكريما «لمساهمته الكبيرة في تطوير الرياضيات على مدى أكثر من نصف قرن»، و«لدوره الأساسي في صياغة الشكل الحديث لفروع عدة من الرياضيات». وهو يعلم أنه يُشبّه بـ«ذئب شرير» بسبب قسوته في الأحكام العلمية.

ينظر الكثيرون في العالم للرياضيات على أنها علم صعب معقّد، لكن جان بيار سير الذي يملأ دنيا الرياضيات ويشغل قاعاتها وجامعاتها يراها «علما سهلا»، وإلا «لما كنت أعمل فيها». وهو يتعامل مع إثبات نظرية ما على أنه «لعبة»، ومع شرحها للناس على أنه «حكاية قصة خيالية، لكن كل ما فيها حقيقي». منذ أيام التحصيل المدرسي، يعكف يوميا على مسائل الرياضيات «للمتعة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا