• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م
  06:36     التحقيق السويسري: الاستماع إلى الخليفي في 25 اكتوبر     

موجيريني: النزاع والفوضى فتحا الباب لـ«القاعدة» في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

بكين (رويترز)

أكدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني أمس، أن الصراع والفوضى في اليمن، فتحا الباب أمام «القاعدة» وإن هناك ضرورة لوساطة دولية لإنهاء العنف بدلًا من التحرك المنفرد. ويسعى التحالف العربي الذي يضم 9 دول عربية ويحصل على دعم لوجيستي من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، إلى إعادة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يقيم حالياً في الرياض. وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي لمجموعة من الطلاب خلال زيارة للصين أمس، إن الوضع في اليمن خطير للغاية. وأضافت موجيريني «أرى أن الوضع خطير للغاية لأن (القاعدة) تحاول ملء الفجوة والفراغ الذي ترك في دولة تتصاعد فيها الاضطرابات». وتابعت «علينا أن نركز كل جهودنا على الوساطة الدولية..لأننا نعرف أن الحلول المنفردة لا تجدي بشكل عام وهي على الأخص لا تفلح في موقف مثل القائم في اليمن حيث للصراع جذور محلية عميقة وهو في الوقت نفسه جزء من وضع إقليمي معقد».