• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إصابة 4 بانفجار استهدف مؤتمراً لدعم السيسي

أحكام بالسجن على 163 من أنصار «الإخوان» بتهمة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

قضت محكمة مصرية امس بسجن أكثر من 160 من مؤيدي جماعة «الإخوان المسلمين» لمدة تصل إلى 15 سنة. وهو ما يزيد الضغوط على الجماعة قبل الانتخابات الرئاسية التي يتوقع أن يفوز بها قائد الجيش ووزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي.

وقال شاهد إن المحكوم عليهم رددوا هتاف «يسقط يسقط حكم العسكر» أثناء تلاوة القاضي حسن فريد حكما بسجن 126 من مؤيدي الإخوان عشر سنوات بتهم تتعلق بالتورط في أعمال عنف والانتماء لجماعة إرهابية. وحكم على 37 آخرين بالسجن 15 عاما في قضية ثانية تتعلق بمحاولة مزعومة لتفجير محطة مترو بالقاهرة.

واعتقلت قوات الأمن آلافا من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو الماضي بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه. وألمح السيسي إلى أنه لن تكون هناك مصالحة مع جماعة «الإخوان». ورفض محمد بديع المرشد العام للإخوان الذي أحيلت أوراقه و682 آخرين للمفتي الشهر الماضي لاستطلاع رأيه بشأن إعدامهم في تعليق نادر في المحكمة الاتهامات الموجهة لجماعته. وقال موجها حديثه للقاضي في مقطع فيديو نشر على موقع يوتيوب «أننا لم نستخدم العنف في تاريخ حياتنا قط ونحن لن نرد على أي اعتداء علينا يوما ما عنفا بعنف». وأضاف «أنا أربأ بكم أن تستخدموا القضاة الآن في الصراع السياسي الذي لم نر مثله في تاريخ مصر».

في غضون ذلك، قالت مصادر أمنية بمصر إن أربعة أشخاص أصيبوا في انفجار استهدف مؤتمرا جماهيريا لدعم المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي بالقاهرة مساء امس الأول. وقالت المصادر لرويترز «ألقى مجهول قنبلة على القوة المكلفة بتأمين مؤتمر لدعم السيسي في منطقة عزبة النخل بالقاهرة، مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بينهم أمين شرطة».

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مصدر أمني أن الانفجار نجم عن انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع وأنه أسفر عن إصابة ضابط شرطة وأمين شرطة، بالإضافة إلى شخصين مدنيين بإصابات طفيفه.وأضافت أن عناصر الأمن قاموا بتمشيط المنطقة وتأكدوا من عدم وجود عبوات ناسفة أخرى.ويتوقع مراقبون تزايد هجمات المتشددين إذا فاز السيسي بالانتخابات. وتعهد السيسي بالقضاء على ما وصفه بالإرهاب وقال في تصريحات تلفزيونية إن جماعة الإخوان «انتهت».

إلى ذلك، ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة البحيرة القبض على 16 عضوا بتنظيم الإخوان الإرهابي بمدينة أبو المطامير خلال مشاركتهم في مسيرة مناهضة للجيش والشرطة وإحداث شغب وعنف ضد المدنيين.

وكانت مسيرة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسى قد انطلقت من شارع السكة الجديدة بمدينة أبو المطامير لمناهضة الجيش والشرطة، حاملين صور الرئيس المعزول وشارات رابعة العدوية، مرددين الهتافات المناهضة لعبد الفتاح السيسي والرافضة لترشحه لرئاسة الجمهورية، وقاموا بكتابة عبارات مسيئة على حوائط بعض المحال التجارية والتعدي على أصحابها بالضرب، مما دفع قوات الأمن لمطاردتهم وإلقاء القبض على 16 شخصا منهم.(القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا