• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

أكدت أنها أسرت جنديا من المهاجمين

حركة الشباب الصومالية: الرهينة الفرنسي ما زال حيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يناير 2013

ا ف ب

أكدت حركة الشباب في الصومال أن الرهينة الفرنسي الذي تحتجزه ما زال على قيد الحياة ولكنها ستحاكمه "في اليومين المقبلين".

وأشارت الحركة، المرتبطة بتنظيم القاعدة، إلى أنها أسرت جنديا فرنسيا سقط جريحا اليوم السبت خلال عملية كوماندوس فرنسية فشلت في تحرير الرهينة ديني اليكس.

وأضافت الحركة، في بيان تلقته وكالة فرانس برس، أن الجنود الفرنسيين الذين نفذوا العملية عادوا أدراجهم ومعهم "العديد" من رفاقهم الذين سقطوا بين قتيل وجريح.

ويأتي تصريح الحركة بعد إعلان وزارة الدفاع الفرنسية مقتل الرهينة على أيدي خاطفيه خلال عملية الكوماندوس.

وتابع بيان الحركة أن "العديد من الجنود الفرنسيين قتلوا وآخرون عديدون أيضا أصيبوا بجروح أثناء انسحابهم مخلفين وراءهم عتادا عسكريا وحتى أحد رفاقهم".

وأكد البيان أن "الجندي الفرنسي الجريح هو الآن في عهدة المجاهدين واليكس لا يزال في امان بعيدا عن مكان المعركة".

وكانت وزارة الدفاع الفرنسية أعلنت أن العملية العسكرية التي نفذتها فرقة كوماندوس فرنسية فجر السبت لتحرير رهينة فرنسي في جنوب الصومال انتهت بالفشل إذ أسفرت عن مقتل الرهينة "على أيدي خاطفيه" إضافة إلى جنديين فرنسيين و17 "إرهابيا".