• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ندوة علمية عن «معلمة زايد الفقهية» في جامعة محمد الخامس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

أبوظبي (وام)

افتتح الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان ولي عهد أبوظبي مدير عام جامعة محمد الخامس - أبوظبي.. ندوة علمية بالتعاون مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والانسانية لتعريف الطلبة بـ « معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية « وأهميتها كموسوعة أساسية يستفيد منها رجال القانون والقضاء والتشريع لوضع القوانين والأنظمة التي تقيم الحق والعدل بين الناس.

ووصف الدكتور حمادة هذه «المعلمة» بأنها «ومضة نورانية منبثقة عن الكتاب والسنة» بجانب كونها انعكاسا لمشاعر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - ورغبته أن يضع أمام المسلمين وجميع الناس مجموعة من القيم المرتكزة على كتاب الله وسنة رسوله الكريم.. ووجه الطلبة بأن يطلعوا على هذه المعلمة ويدرسونها بتمعن للاستفادة منها علميا وعمليا.

وقال إن القيادة الرشيدة ترعى هذه البذرة الفقهية والومضة النورانية فهي فريدة من نوعها حيث تقع في 41 مجلدا ومحطة مهمة في تاريخ الفكر الإسلامي.

وقال أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والانسانية في كلمة له خلال الندوة إن اهمية هذه « المعلمة « تتمثل في افتقار المكتبة العربية الاسلامية لكتاب جامع للقواعد الاصولية والفقهية حيث إنها موزعة بأشكال مختلفة وألفاظ متعددة وصور تعبيرية مكررة فكانت المعلمة جامعة لكل هذه القواعد المقاصدية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض