• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جمعت الأغاني الشعبية والمعاصرة

حصـــة: أنا على قمة الغناء الخليجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 سبتمبر 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أكدت الفنانة الإماراتية حصة، أنها على الرغم من الفترة القصيرة التي ظهرت بها على الساحة الفنية، فقد قدمت ما يرضي جمهورها، وحصدت من خلال أغنياتها إشادات الجمهور وصناع الموسيقى في الإمارات والدول الخليجية، مثل طلال سلامة وعلي الخوار وفايز السعيد، مشيرة إلى أنها بدأت صعود قمة الغناء الخليجي، لاسيما أنه لا يوجد عائق أمامها للوصول إلى القمة، فإمكاناتها الغنائية مختلفة عن الجميع، وأغنياتها التي تختارها جديدة على الساحة الغنائية، فضلاً عن «ستايلها» الخاص في الأداء والجمع بين الأغاني الشعبية والمعاصرة.

وعن إمكانية غنائها بلهجات أخرى في المستقبل، قالت حصة لـ«الاتحاد»: «أحاول أن أبني لنفسي هوية من اللون الإماراتي أولًا، ثم أعطي هذه الروح إلى الأغنية الخليجية التي ستكون عنواني ومنهجي في مشواري، ومن ثم أخوض تجربة أداء الأغنية العربية التي ستكمل هذه الخطة، وكل هذا في النهاية يأتي تأثراً بخبرة وأسلوب الأجيال الماضية من الفنانين العمالقة ممن سبقونا».

فرصة مواتية

وحول دخولها مجال الغناء، أوضحت أنها تعشق الغناء منذ الصغر، وتدربت على تأدية بعض الأغنيات في سن صغيرة بينها وبين نفسها، كما شاركت في برامج غنائيه عبر الإذاعات والجلسات، ولكنها لم تظهر بطريقه رسمية، بعد ذلك شاركت في أوبريت وطني من خلال مسابقة أطلقتها إحدى شركات الاتصالات للمواهب، حتى شعرت بأنها جديرة بخوض تجربة الغناء، خصوصاً بعد تشجيع الأهل والأصدقاء لها، لكنها كانت تنتظر الفرصة المواتية للظهور على الساحة الفنية بشكل قوي، لاسيما أن هناك قلة في عدد المطربات الخليجيات على الساحة الغنائية بعكس المطربين، لذلك كان تأخرها في الظهور لسبب يرجع إلى تأنيها في اختيار الكلمات والألحان المختلفة لكي تترك بصمة في الساحة الفنية.

ندرة المطربات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا