• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بتكلفة 100 مليون درهم وينتهي العمل فيها خلال 24 شهراً

حاكم عجمان يضع حجر الأساس لمدارس الحكمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مايو 2015

عجمان (وام)

وضع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان حجر الأساس للمجمع الجديد لمدارس الحكمة الخاصة بمنطقة التلة، والذي يقام على مساحة 800 ألف قدم مربعة بتكلفة إجمالية، تبلغ أكثر من مائة مليون درهم، وينتهي العمل به خلال 24 شهراً. يشتمل مشروع مؤسسة الحكمة التعليمية الجديد في عجمان على 124 فصلاً دراسياً، تخدم أكثر من أربعة آلاف طالب وطالبة من الروضة حتى الثاني عشر، علماً بأن مدارس الحكمة تضم حالياً أكثر من سبعة آلاف طالب وطالبة، لذلك تبنى مجلس أمناء المؤسسة المضي قدماً لتنفيذ هذا المشروع لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلبة والطالبات في مختلف المراحل. ووجه صاحب السمو حاكم عجمان مجلس أمناء مؤسسة الحكمة التعليمية، عقب الاطلاع على التصاميم والمخططات الخاصة بمشروع المجمع، والاستماع إلى شرح وافٍ حول فكرة وأهداف المشروع من القائمين عليه، بضرورة الاهتمام بالتنمية البشرية، والتي هي أحد أهم الأهداف الرئيسة لتطوير العملية التعليمية، وأن الاستثمار في شباب الوطن محور استراتيجي للتنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم علمياً وثقافياً واجتماعياً واقتصادياً. وأكد سموه حرصه على أن تكون مدارس الحكمة الخاصة ملبية لتلك الأهداف والطموحات التي تتبناها القيادة الرشيدة في الدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات. وأشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي بالدور الكبير والمستوى التعليمي والتطوير المستمر اللذين تقوم بهما مدارس الحكمة في تخريج أجيال على قدر متميز من الثقافة والتعليم والتربية، من خلال اتباع أساليب وطرق حديثة في التعليم، ويرجع هذا لما يقوم به مجلس الأمناء والإدارة والهيئة التدريسية في تلك المدارس من اهتمام ومتابعة ودعم ومساندة لمسيرة العلم والتعليم والثقافة، وغيرها للنهوض والرقي بهذا القطاع المهم. وأبدى سموه إعجابه بما شاهده واستمع إليه حول هذا المشروع، داعياً إلى ضرورة الاهتمام بالجيل الجديد من أبنائنا، واتباع مناهج وبرامج تربوية وتعليمية حديثة، تركز على الفهم والتعلم الذكي، واستخدام أحدث التقنيات في عملية التعليم، والتي من شأنها تحقيق قفزة نوعية في قطاع العلم والمعرفة ودورها في عملية التطوير. وطالب سموه القائمين على العملية التعليمية في مدارس الحكمة بضرورة اختيار الهيئة التدريسية من المدرسين والدارسات بعناية، من خلال التركيز على المستويات العلمية والتميز والاستعانة بالخبرات في عملية التدريب والتأهيل وإقامة دورات تدريبية ومحاضرات تثقيفية مستمرة على مستوى عال وكيفية أساليب التدريس الحديثة. وقال صاحب السمو حاكم عجمان: «إننا لا نريد مبنى مدرسياً ممتازاً بل نريد مؤسسات تعليمية متميزة وكوادر على مستوى كبير من التميز والخبرة بما يتفق مع القيم والعادات والتقاليد وديننا الحنيف، لتخريج جيل متميز من أبناء الوطن». وأعرب سموه عن سعادته بهذا المشروع الضخم، والذي سيلبي ويخدم المواطنين والمقيمين في إمارة عجمان وباقي الإمارات الأخرى، وثمن الجهود التي تبذلها إدارة مدارس الحكمة والهيئة التدريسية في تأهيل وصقل مواهب المنتسبين ومساعدتهم على الانتباه وتفهم ما يتلقونه من معلومات، مشيداً بدور الإدارتين الكبير في توفير أرقى أساليب العمل التربوي إبداعياً وفكرياً، متمنياً سموه لهم التوفيق والنجاح في تحقيق أهداف المؤسسة التعليمية، والعمل على تأدية رسالتهم. كانت مراسم حفل وضع حجر الأساس لمشروع مجمع مدارس الحكمة في منطقة التلة قد بدأت بوصول صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، يرافقه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، حيث كان في مقدمة مستقبلي سموه الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة الحكمة التعليمية، وسالم بن أحمد النعيمي المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان للشؤون التعليمية والأعمال الخيرية والأمين العام للمؤسسة، وعبدالله أمين الشرفا المستشار بالديوان الأميري وأعضاء مجلس الأمناء، وعلي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع التعليم الخاص، وعلى حسن مدير منطقة عجمان التعليمية. وألقى عبدالله المويجي عضو مجلس أمناء مؤسسة الحكمة التعليمية رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بتشريف وحضور صاحب السمو حاكم عجمان لوضع حجر الأساس لمشروع مدارس الحكمة الخاصة بمنطقة التلة في عجمان، مشيداً بالدعم المادي والمعنوي الدائم لسموه لمسيرة التعليم في إمارة عجمان عامة ومدارس الحكمة خاصة وأثره الإيجابي في تنمية الموارد البشرية. وأكد أن إمارة عجمان أضحت حاضنة للعلم والتعليم سواء على مستوى المدارس أو الجامعات، واحتلت مكانة خاصة على مستوى المنطقة، فأصبحت منارة علمية تستقطب المواطنين والمقيمين والطلبة من دول الجوار، وإن كل ذلك يتواءم مع رؤية عجمان 2021 في تحقيق مجتمع سعيد، يعيش في ظل اقتصاد أخضر مستدام، تحت راية حكومة متميزة، تضع نصب أعينها أهمية كبيرة لثروتها البشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض