• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد اكتمال صفوف «الأزرق العُماني»

الفارسي: الطموح والرغبة سلاحنا لتعويض الإخفاق المحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

أشار أيمن الفارسي مدير فريق صحم إلى أن الاستعداد لنهائي بطولة الأندية الخليجية اليوم أمام النصر، استمرت بشكل مكثف بعد تخطي عقبة الشباب في نصف النهائي، من خلال برنامج التدريبات المغلقة واليومية، تحت إشراف الجهاز الفني للفريق الذي يقوده المغربي عبد الرازق خيري، لافتاً إلى أن المباراة الأخيرة في الدوري أمام السيب مساء الجمعة الماضي، وخسرها 1- 2، وجاءت ضمن برنامج التحضير للنهائي، بعد أن عمد المدرب إلى أشراك مجموعة من العناصر البديلة والاحتياطية، سعياً لتجهيز كل عناصر الفريق.

ووصف الفارسي الوصول إلى المباراة النهائي لـ «النسخة 29» للبطولة الخليجية بالإنجاز الكبير، مؤكداً أن طموح اللقب الثاني للكرة العُمانية، هو شعار صحم في مباراة اليوم، مشيداً بحماس وجدية لاعبي الفريق والأجواء المتفائلة خلال التحضيرات، والتي استمرت عقب وصول الفريق إلى دبي صباح السبت، حيث خاض تدريبه الأول على ملعب حميد الطاير بنادي النصر، قبل أن يختتمه بحصة أخيرة أمس.

ونوه الفارسي إلى صعوبة مباراة فريقه اليوم أمام النصر، عطفاً على عراقة الأخير، وسجله الكروي المشرف وأدائه المتميز الذي أهله للوصول إلى المباراة النهائية، بعد تخطيه عقبة منافسه النهضة، والذي يعد بدوره واحداً من أبرز الفرق على مستوى الدوري العُماني، في نصف النهائي بالتعادل 1- 1 ذهاباً والفوز 2- 1 في مباراة الإياب، وفي المقابل نتسلح بالطموح والرغبة، والتي نأمل من خلالها أن يخرج لاعبو الفريق كل ما لديهم من مهارات وإمكانات، من أجل حصد اللقب وتعويض الإخفاق المحلي».

وأضاف «نتائج الفريق في الدوري العُماني لم تكن مرضية للجماهير، رغم الطموحات الكبيرة التي كانت تحدونا مطلع الموسم بالمنافسة على لقبي الدوري والكأس، حيث تعثر الفريق أكثر من مرة مع بداية الدور الثاني، قبل أن يتم تدراك الأوضاع، من خلال التعاقد مع جهاز فني جديد، نجح في قيادة الفريق لتحقيق نتائج إيجابية على مستوى البطولة الخليجية، والتي ركزنا فيها جهودنا الإدارية والفنية».

وكان النادي العُماني أنهى في مارس الماضي ارتباطه مع مدربه السابق الأردني أحمد عبد القادر، مقابل التعاقد مع المغربي عبد الرزاق خيري الذي سبق له تدريب الفريق خلال فترة ماضية، حيث تسلم مهمته الحالية، بداية من مباراة الجهراء في الجولة الثالثة ضمن الدور الأول للبطولة الخليجية.

وأشار إلى أن فريقه استحق الوصول إلى المباراة النهائية، عطفاً على مسيرته الجيدة في البطولة، والتي نجح من خلالها في التفوق على مجموعة من الفرق الخليجية المتميزة مثل الجهراء الكويتي، الرائد السعودي، البسيتين البحريني، علاوة على تخطي الشباب في الدور نصف النهائي، وأن نتيجة الفوز على «الجوارح» في مباراة الذهاب بمسقط 3- 1 منحتنا أفضلية جيدة في المباراة الثانية، والتي نجحنا خلالها في حسم الصعود أمام منافس شرس لعب بصفوف مكتملة، بعد أن وفقنا في ركلات الترجيح». ورأى الفارسي أن الحضور الجماهير الكبير والمنتظر لفريقه في مباراة اليوم يُلغي فوارق اللعب خارج القواعد، وقال «الجمهور العُماني عودنا على الحضور والمؤازرة المستمرة، ونتوقع امتلاء المدرجات المخصصة للفريق في مباراة اليوم، ونأمل أن ينجح الفريق في الخروج بالفوز ويتوج باللقب». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا