• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

بصافي شراء قيمته 211,5 مليون درهم

استثمارات مؤسساتية و أجنبية تقود سوق أبوظبي للارتفاع 0,50٪

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- دعمت عمليات شراء مؤسساتية محلية وأجنبية تركزت على سهم شركة الدار العقارية، اقتراب سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات الأمس من أعلى مستوى خلال 6 سنوات عند 4500 نقطة، اخترق معها سهم الدار حاجز الدراهم الثلاثة، وسط تعاملات للسهم تجاوزت نصف مليار درهم لأول مرة.

وارتفع المؤشر العام للسوق بنسبة 0,50%، وأغلق عند مستوى 2464 نقطة، بعدما قلص الكثير من مكاسبه التي وصلت الذروة بعد مرور ساعتين من التداولات عند مستوى 4495 نقطة، بيد أن المؤشر تعرض قبل وصوله إلى المستوى القياسي 4500 نقطة إلى عمليات جني أرباح قلصت الكثير من مكاسب الأسهم القياسية والتي وصلت إلى 3,07 درهم لسهم الدار الذي تمسك بسعر 3 دراهم.

وعزا محللون ماليون الارتفاعات الجيدة لسهم شركة الدار إلى عدة عوامل منها، تفاعل المستثمرين خصوصا محافظ استثمار محلية وأجنبية مع قيام الشركة بتسجيل أولى الوحدات العقارية للمطورين لدى بلدية أبوظبي، فضلاً عن أن السهم لم يأخذ حقه من الصعود كغيره من الأسهم المدرجة في السوق والتي ارتفعت بنسب قياسية لم يشهده سهم الدار، بحسب جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات.

وأضاف أن التداولات التي تمت على سهم الدار مؤسساتية لمحافظ استثمار محلية وتستهدف الاستثمار المتوسط إلى الطويل، مما يقلل المخاوف من أن تكون السيولة الضخمة التي تتدفق على الأسواق والتي وصلت إلى معدلات لم تشهدها الأسواق منذ 6 سنوات، تسعى إلى الربح السريع والخروج من الأسواق.

وأكد أن السوق في مجمله لا يزال إيجابياً على المديين المتوسط والطويل، لكن سرعة الارتفاعات يعطي مؤشراً على عمليات تصحيح مقبلة، بدت بوادرها قرب الإغلاق، حيث قللت أسهم عدة كثير من مكاسبها تحت ضغط جني الأرباح.

وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، لا تزال مستويات السيولة على نشاطها فوق المليار درهم إلى 1,3 مليار من تداول 624,8 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 6794 صفقة. وشكلت تعاملات الأجانب أكثر من 40% من تداولات السوق، وذلك من مشتريات بقيمة 529,8 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 476,6 مليون درهم، ليحقق الاستثمار الأجنبي صافي شراء بقيمة 54 مليون درهم، بواقع 64 مليون درهم للمستثمرين الخليجيين، و35,6 مليون درهم للأجانب غير العرب، فيما وجد المستثمرون العرب وصول الأسهم إلى مستويات قياسية جديدة فرصة لجني الأرباح، محققين صافي بيع بقيمة 46,5 مليون درهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا