• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

أنقرة تنتقد السفير الأميركي لتدخله في عزل رؤساء بلديات

اغتيال سياسي من الحزب الحاكم في تركيا أمام منزله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

اسطنبول (وكالات)

قتل سياسي بالحزب الحاكم في تركيا أمس أمام منزله في جنوب شرق البلاد الذي تسكنه غالبية كردية حيث تتصاعد حركة تمرد يقودها حزب العمال الكردستاني. فيما انتقدت تركيا السفير الأميركي لدى أنقرة بعدما أعربت سفارته عن قلقها إزاء عزل 28 رئيس بلدية للاشتباه بصلاتهم مع المتمردين الأكراد.

وقتل أحمد بوداك، وهو سياسي بحزب العدالة والتنمية فاز في الانتخابات البرلمانية التي جرت في نوفمبر الماضي، في منطقة سمدينلي بإقليم هكاري بالقرب من الحدود مع ايران والعراق.

ويأتي مقتل بوداك بعد يومين من قيام متشددين من حزب العمال الكردستاني بتفجير سيارة ملغومة في مدينة فان القريبة على مقربة من مكاتب حزب العدالة والتنمية الذي أسسه الرئيس رجب طيب أردوغان مما أدى إلى إصابة 50 شخصا.

وقال الحزب إن التفجير الذي وقع يوم الأحد كان في جانب منه ردا على عزل 24 من رؤساء بلديات يديرها الأكراد، وتوعد أردوغان بأن حملة عسكرية ضد الحزب الانفصالي ستستمر حتى القضاء عليه.

وقتل أكثر من 40 ألف شخص منذ أن بدأ الحزب الذي تصنفه تركيا وشركاؤها في حلف شمال الأطلسي على انه جماعة إرهابية تمرده في 1984. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء