• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تدشين دورة المدربين البحريين في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

انطلقت أمس بنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية دورة إعداد المدربين البحريين التي ينظمها النادي بالتعاون مع الاتحاد الدولي، وتهدف لإعداد كوادر تدريبية لثاني مركز بالعالم والأول على مستوى الإمارات والمنطقة العربية والشرق الأوسط، والذي سيقام بالفجيرة لتدريب الشباب والناشئة على قيادة الزوارق السريعة وجميع الرياضات البحرية، وسيتم افتتاح المركز رسمياً بعروس بحر العرب الشهر المقبل.

أعلن ذلك أحمد إبراهيم محمد، نائب رئيس اتحاد الرياضات البحرية المدير التنفيذي للنادي، مؤكداً أن المركز الجديد يأتي في إطار دعم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولى عهد الفجيرة، للنادي ليواصل أنشطته كإحدى قلاع الرياضات البحرية بالدولة خاصة والعالم عامة، مشيراً إلى أن إدارة النادي برئاسة الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس النادي، والمهندس محمد سعيد الظنحاني نائب الرئيس، تعمل بالتعاون مع الاتحادين المحلى والدولي على إقامة كبرى البطولات العالمية للرياضات البحرية مثل الزوارق السريعة والفورمولا والدراجات المائية في النادي، ولهذا نحرص على التطوير المستمر للنادي.

وأضاف: يحاضر في الدورة التدريبية جون بودفوت، مشرف مراكز تطوير وتأهيل الشباب للرياضات البحرية بالاتحاد الدولي، وسيقوم عبر هذه الدورة بتأهيل 5 كوادر بالنادي للعمل كمدربين معترف بهم على تدريب رياضات الزوارق السريعة والفورمولا والدراجات المائية والشراع والتجديف ليتولوا بعد ذلك تدريب الراغبين من المواطنين وجميع الجنسيات من سن 8-14 سنة على مختلف الرياضات البحرية، وذلك عبر دورات معتمدة لمدة 6 شهور برسوم رمزية نهدف من خلالها لنشر الرياضات البحرية واختيار الكفاءات لتكوين فرق تشارك بالمنافسات.

وأكد أحمد إبراهيم أنه تم داخل مقر النادي إنشاء مبنى خاص كمركز للتدريب على الرياضات البحرية يضم قاعات للمحاضرات والاستقبال ومكاتب للمدربين ومرافق خدمية مع 4 قوارب ودراجات ومائية.

وبدوره أشاد جون بودفوت بإقامة نادي الفجيرة البحري ثاني مركز بالعالم للتدريب على الرياضات البحرية، مؤكداً أنها خطوة رائدة يثمنها الاتحاد الدولي، وستساهم في اكتشاف وصقل وتدريب المواهب ونشر وازدهار الرياضات البحرية، مشيراً إلى أن نادي الفجيرة البحري يمتلك بنية لوجوستية على أعلى مستوى وهو الأمر الذي يؤهله لإقامة مثل هذا المركز التدريبي الرائد بالعالم، حيث سيتواكب مع افتتاحه تدشين المركز الأميركي أكتوبر المقبل أيضاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا