• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد دعم «شل العالمية» للإمارات والكويت في مجال تطوير الحقول والإنتاج

بوعزيز: 1,3 تريليون قدم مكعبة من الغاز صافي واردات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول 2040

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

يعكس فوز شركة شل العالمية بتطوير حقل «باب» في أبوظبي الشراكة المستمرة بين الشركة وقطاع الغاز والنفط الإماراتي لدعم الاحتياجات المتنامية، تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030 وتطوير مستقبل مستدام للطاقة، بحسب منير بوعزيز منصب نائب رئيس «شل» للشؤون التجارية ورئيس «شل» في دبي والإمارات الشمالية.

وقال بوعزيز لـ«الاتحاد»، إن الشركة تدعم كل الإمارات والكويت بالغاز الطبيعي المسال، وتتفاوض مع العديد من الدول الأخرى إما لتطوير حقول الغاز، التي عادةً ما تكون صعبة لحمضيتها أو ضيقها، أو لتسهيل تقديم الغاز الطبيعي المسال كوقود انتقالي على المدى المتوسط.

وكانت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أكدت أن عمليات تطوير النفط والغاز الحامض ستستمر عالمياً، خصوصاً في منطقة الخليج، مشيرة إلى أن الإمارات تقوم حالياً بتطوير حقل «باب»، وأن تطوير حقول الغاز بات أولوية في ظل الطلب العالمي المتنامي على الغاز لتشغيل محطات توليد الطاقة وحقن الغاز في آبار النفط لزيادة الإنتاج والتطوير المستمر لقطاع البتروكيماويات.

وأوضح أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تستورد معظم احتياجاتها من الغاز، مع توقعات بوصول إجمالي حجم صافي وارداتها من الغاز إلى 1,3 تريليون قدم مكعبة بحلول عام 2040، لذلك تواجه دول المنطقة ضغوطاً ملحة لزيادة إنتاجها من الغاز، حتى وإن كان لتلبية احتياجاتها لتوليد الطاقة فقط، على الرغم تزايد إنتاج الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال السنوات العشر الماضية.

وأضاف أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمتلك 40% من احتياطي الغاز العالمي ومع ذلك، تقدم المنطقة 15% فقط من مجموع إنتاج الغاز العالمي، داعياً دول المنطقة لبذل المزيد من الجهد لتطوير هذا المصدر المحلي الثمين القادر على تشغيل اقتصاداتها لعقود. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا