• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

معابر جديدة للمشاة في دبي

31 ضحية دهساً هذا العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

تحرير الأمير (دبي)

أعدّت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، خطة شاملة للحدّ من حوادث الدهس التي أدت إلى سقوط 31 ضحية، من بينها، طفلة لم تتجاوز العامين نتيجة حوادث سير خطرة خلال الأشهر السبع الماضية من العام الجاري، علماً أن الطفلة توفيت تحت إطار مركبة والدها.

وسجلت الإدارة العامة للمرور في النصف الأول من العام 2016 ، 191 حادث دهس، بلغ فيها عدد المصابين من الأطفال في الفئة العمرية من سنة إلى 8 سنوات 11 مصاباً، في حين سجلت الفئة العمرية من 9 إلى 17 عاما ما يقارب 8 إصابات.

وقال العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، إن حوادث دهس الأطفال من قبل ذويهم جراء عدم الانتباه تكررت مؤخرا، منها حادثة الأب الآسيوي الذي دهس صغيرته التي لم تتجاوز العامين، مناشداً أولياء الأمور الحيطة والحذر والانتباه إلى محيط المركبة في المنزل، أو في أي مكان تتوقف فيه حفاظاً على حياة الأطفال وسلامتهم، وعدم التحرك قبل التأكد بشكل كامل من سلامة الموقع وإغلاق الأبواب والنوافذ.

وأكد العميد المزروعي، أن العمل جار على إنشاء معابر جديدة للمشاة على طرق الإمارة، في الأماكن التي تزداد فيها حوادث الدهس، كما تتم مخالفة العابرين للطرق التي تكون السرعة عليها 60 كيلومتراً بدلاً من 80 كيلومتراً في الساعة، حيث تبين أن غالبية حوادث الدهس تقع في الشوارع الداخلية، إلى جانب الشوارع الخارجية التي تتواجد فيها سكنات عمال، أو الشوارع التي توجد فيها الخدمات في الجانب الآخر، موضحا أن الإدارة اتخذت إجراءات بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات لإقامة جسور إضافية للعبور. ومن المقرر فعلياً افتتاح معابر جديدة، إضافة إلى تكثيف الدوريات في المناطق التي يكثر فيها العبور الخاطئ.

ودعا المزروعي، المشاة إلى التقيد بقواعد السير والمرور الصحيحة، والتزام عبور الطريق من المواقع المخصصة لذلك، منبها إلى عدم العبور في الطرق الرئيسة التي تشكل خطراً على سلامتهم.

وناشد سائقي المركبات بضرورة أخذ الحيطة والحذر والانتباه أثناء القيادة لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث والتركيز في القيادة في الأماكن التي يكثر فيها استخدام الدراجات الهوائية، إضافة إلى المناطق السكنية، وخاصة الأطفال الذين لا يملكون الخبرة الكافية في القيادة الآمنة للدراجات الهوائية، وذلك لضمان سلامتهم من الحوادث المميتة.

وأوضح أن المجلس المروري الموحد أوصى مؤخرا بضرورة وضع إشارات على جميع نقاط عبور المشاة لكي يتسنى لهم قطع الطريق بطريقة سليمة، وأيضا كي يلتزم السائقون الوقوف التام للسماح للمشاة بقطع الطريق بأمان.

وكانت ميثاء بن عدي – المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، ذكرت في تصريح سابق لـ«الاتحاد» أن من المقرر بناء 15 جسر مشاة جديداً في مختلف المناطق من إمارة دبي خلال العام الجاري 2016 والعام المقبل 2017، وبذلك سيرتفع عدد جسور المشاة إلى 125 جسراً في العام 2017 موضحة أن الجسور تساهم في تسجيل أدنى معدل لوفيات حوادث المشاة على طرق الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض