• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

برامج تدريبية وورش إعدادية للأطفال والمربيات

قرية العائلة و«رواق عوشة بنت حسين» نحو تفعيل الأيتام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

دبي ( الاتحاد )

زارت الدكتورة موزة غباش، رئيس رواق عوشة بنت حسين الثقافي، قرية العائلة، إحدى مبادرات مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، والتي تحتضن مجموعة من الأطفال الأيتام وتقدم إليهم المأوى والتعليم والرعاية الصحية والاجتماعية ، وذلك في إطار علاقات الشراكة التي تربط بين المؤسسات الوطنية العاملة في المجالين الاجتماعي والثقافي.

وكان في استقبال الدكتورة موزة غباش مدير قرية العائلة وداد سالم المحمود وعدد من عضوات الكادر الإداري فيها، حيث رحب الجميع بالزيارة التي تعكس روح التعاون من أجل خدمة المجتمع الإماراتي، وتعزيز التكافل الإنساني، خصوصاً بعد حصول رواق عوشة بنت حسين، مؤخراً، على علامة «دبي للوقف» من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، تقديراً لمساهمته المجتمعية في نشر الثقافة .

وبحثت الدكتورة موزة غباش ووداد سالم في العديد من البرامج والمشاريع والأنشطة التي يقدمها رواق عوشة بنت حسين الثقافي، وكيفية استفادة الأطفال الأيتام في قرية العائلة منها، خصوصاً أن الرواق يتبنى العديد من المشاريع التي لا تقتصر على الشأن الثقافي، وإنما تشمل أيضاً المجالات الاجتماعية والتعليمية.

وأشارت وداد سالم إلى اختيار البرامج والورش التي تهدف إلى إعداد الأيتام وتأهيلهم، بحيث يكونون قادرين على أن يكونوا جزءاً فعالاً من المجتمع.

واتفق الجانبان على توسيع مجالات التعاون بينهما، اجتماعياً وتعليمياً، من خلال تنظيم سلسلة من ورش العمل الموجهة للطاقم التربوي والأمهات المقيمات في قرية العائلة، من أجل تمكينهن من تعزيز الهوية الوطنية في نفوس الأطفال، وإتاحة الفرصة أمامهن لتطوير قدراتهن في مجالات الرعاية الأسرية والاجتماعية، إضافة إلى التعاون معاً في تدريب الكوادر البشرية المرشحة للعمل في القرية.

وفي المجال التعليمي، سيقوم الرواق برفع المستوى التحصيلي للأيتام،خصوصاً الذين يعانون صعوبات في التعلّم من خلال تقديم دروس تقوية، إضافة إلى تنمية وتطوير مهارات اللغة لدى الأطفال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض