• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تحويل مدينة «حرب النجوم» إلى مزار سياحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

تطمح تونس إلى تحويل منطقة «عنق الجمل» الصحراوية، التي تم فيها تصوير مشاهد من فيلم الخيال العلمي الشهير «حرب النجوم»، إلى منطقة جذب سياحي عالمية. وتتبع «عنق الجمل» إداريا ولاية توزر (جنوب)، وتحتوي على ديكور يجسم مدينة «موس أسبا» الخيالية، مسقط رأس «أنكين سكاي ووكر» أحد الشخصيات الرئيسة في الفيلم.

وفي أبريل الماضي، أطلقت وزارة السياحة وجمعيات غير حكومية حملة دولية بعنوان «أنقذوا موس أسبا»، لجمع تبرعات مالية لترميم المدينة الخيالية، التي طمرت الكثبان الرملية المتحركة أجزاء منها.

وفي مايو الجاري زار عشرات من السياح العاشقين لفيلم «حرب النجوم»، مدينة «موس أسبا» ضمن نشاط نظمته وزارة السياحة. وداخل هذه المدينة، ارتدى الزوار ملابس شخصيات الفيلم، وشاهدوا عرضا لمشاهد صورت فيها.

وقالت راية بن قيزة، المسؤولة عن حملة «انقذوا موس أسبا»، إن موقع «عنق الجمل» تحول إلى مزار لآلاف من محبي فيلم «حرب النجوم»، وأنه يسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية والثقافية بالمنطقة. وأضافت أنه بعدما تم الانتهاء بنجاح من رفع الرمال التي طمرت ديكور «موس أسبا»، أصبح بالإمكان مشاهدة كامل مكونات الديكور.

وقال طيب جلولي، الذي يشرف على عملية الترميم، إن ديكور المدينة «جذاب، ويكفي فقط ترميمه وإبقاؤه على قيد الحياة وحمايته من الكثبان الرملية».

و«عنق الجمل» واحد من بين ثمانية مواقع صحراوية في تونس تم فيها تصوير مجموعة من مشاهد «حرب النجوم».

واستلهم جورج لوكاس، مخرج الفيلم، اسم كوكب «تاتوين» الصحراوي الخيالي، الذي دارت فيه مشاهد رئيسة من الفيلم، من اسم ولاية «تطاوين» التونسية الصحراوية، حيث تم تصوير مشاهد منه.

واستغلت وزارة السياحة التونسية النجاح الباهر الذي حققته، في الأشهر الأخيرة، أغنية «هابي» (سعيد) للفنان الأميركي فاريل ويليامز، للتعريف، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بموقع تصوير مشاهد «حرب النجوم» في ولاية تطاوين. وأعلنت وزيرة السياحة آمال كربول في تصريحات صحفية أن الفيديو أسهم في التعريف بتونس لدى «عشاق فيلم حرب النجوم في الولايات المتحدة، والدول الاسكندينافية، وأميركا الجنوبية».

(تونس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا