• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تركز على أسواق استثمارات رأس المال

«دبي لضبط الكربون» يطلق أول أداة تقييم ذاتي للاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أطلق مركز دبي المتميز لضبط الكربون نسخة جديدة من أداة التقييم الذاتي للاستدامة تتيح بشكل خاص قياس المخاطر ومدى الانكشاف على التأثيرات الاجتماعية والبيئية، لتمكين المؤسسات العامة والخاصة من قياس كفاءة مواردها مقارنة مع النظراء والقطاعات المختلفة. وتراعي أداة التقييم الجديدة حاجة المؤسسات والشركات لاختبار مدى مواءمة محافظها الاستثمارية للسياسات والقوانين المحلية والدولية واللوائح التي تتناول الحاجة لاتخاذ إجراءات فعّالة تجاه ظاهرة تغير المناخ. وشهد إطلاق الأداة مشاركة واسعة من قطاع الخدمات المالية خلال فعالية خاصة أقيمت في نادي «كابيتال كلوب» في «مركز دبي المالي العالمي».

ووفقاً لمركز دبي المتميز لضبط الكربون، فإن أداة التقييم الجديدة تتلاءم بشكل كبير مع متطلّبات المؤسسات العامة والخاصة، فهي ترتكز إلى التحليل الكمي للبيانات وتتناول الاستدامة من الجوانب البيئية والاقتصادية والاجتماعية. وتوظّف الأداة العديد من مؤشرات قياس الأداء المستخدمة لتطوير الاستراتيجيات الطموحة مثل رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 وغيرها، وتتوافق مع المعايير الدولية مثل الجيل الرابع من المبادئ التوجيهية لـ مبادرة التقرير العالمية‘، والمبادئ القابلة للتطبيق لـ «منظمة المعايير الدولية» «آيزو».

وقال كريستيان هورفاث، مدير عام نادي «كابيتال كلوب» إن «أداة التقييم الذاتي للاستدامة من مركز دبي المتميز لضبط الكربون تمثل أداة رئيسية ومبتكرة لتمكين شركات القطاع الخاص من تقييم الآثار الحقيقية لأنشطتها على البيئة والمجالات الاجتماعية والاقتصادية، لاتخاذ قرارات متبصرة في هذا المضمار. ونرحب بمساهمة المركز في حشد جهود القطاعين العام والخاص لمواصلة مسيرة تطور دبي كاقتصاد مستدام».

وقال إيفانو إنيلي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميّز لضبط الكربون إنه «تم تطوير أداة تقييم الاستدامة لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة لعام 2030، والاستفادة من ثقافة ريادة الأعمال الواعدة في دولة الإمارات لتوطيد الشراكات بين القطاعين العام والخاص. ونشهد اليوم رسوخ مفاهيم الابتكار والممارسات الجديدة في ثقافة أعمالنا، بالتوازي مع إطلاق منصات جديدة لدعم تلك المشاريع من خلال رؤوس أموال منخفضة التكلفة وصولاً إلى توافر بيئة معيارية مبسطة. وتسمح الأداة الجديدة لأي جهة بتقييم موقعها وإمكانية الوصول لمثل تلك المنصات التي تتطلب اعتماد معايير استدامة قابلة للتدقيق».

وتمت مواءمة الأداة لتتوافق بشكل خاص مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية مثل «رؤية الإمارات 2021» و«خطة دبي 2021» و«استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030»، لتضمين القيم القياسية وتحديد المجالات المهمة وذات الصلة بالكيانات العاملة في الدولة. وسيتم توزيع الأداة مجاناً على موقع مركز دبي المتميّز لضبط الكربون اعتباراً من 8 سبتمبر المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا