• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حافلة سياحية تجول بالزوار أنحاء الشارقة

رؤية بانورامية تستكشف عناصر الجمال والدهشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 سبتمبر 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

توجه مدينة الشارقة للزائرين في العيد من كل مكان، دعوة مفتوحة على متن حافلتها السياحية التي تلفت الأنظار بشكلها الجذاب ولونها الأحمر، موفرة لركابها طابقين مجهزين خصيصاً ليتلاءما مع مختلف الظروف المناخية للطقس المحلي، بحيث يمنح الطابق العلوي بسقفه المكشوف فرصة للتمتع بالهواء الطلق، خاصة خلال الأجواء المعتدلة، منسجماً مع طبيعة الشارقة ومناظرها الخلابة.

رحلة الحافلة السياحية شائقة، في وقت تطوف بين أهم مناطقها ومعالمها الحضارية، لترصد بين دهاليزها عناوين الجمال وتتأثر بسحر الزمان والمكان، وترى شواهدها حاضرة وشاخصة بين الصروح الثقافية والتاريخية والترفيهية، مازجة ماضيها العريق بحاضرها المتطور، عبر «جولة سياحية في الشارقة»، يخوضوا خلالها غمار تجربة ممتعة ومثمرة.

طرق مبتكرة

يقول أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»: جولة الحافلة السياحية في الشارقة، إحدى الطرق المبتكرة والممتعة لاكتشاف سحر مدينة الشارقة وتراثها الثقافي الثري. فهي تسهل زيارة واكتشاف المعالم السياحية في الإمارة، والتعرف على ماضيها وحاضرها، وتمكن زوار الحافلة من التعرف على التراث الإماراتي الأصيل والمرحلة الزمنية التي عايشها سكان الإمارات.

والرحلة القصيرة التي لا تتجاوز الساعتين، تحمل ركابها بين التاريخ والحداثة، فاتحة أمامهم آفاقاً واسعة لاكتشاف مكنونات عاصمة الثقافة العربية والإسلامية، بكل صروحها ومتاحفها وحدائقها ومبانيها، كما تقدم رؤية بانورامية لعاصمة السياحة العربية، وبطريقة مشوقة تجعل من ركوب حافلات «جولة سياحية في الشارقة» متعة تستحق التجربة مرات عدة للصغار والكبار.. ويضيف: الحافلة تجربة مثيرة تأخذ المتجول معها منذ أول صعوده على متنها حيث تقابله ابتسامة مرحبة من قائد المركبة الذي يقدم إليه معلومات عن خط سير الرحلة، ويزوده سماعات خاصة للاستخدام يتمكن بها من الاستماع إلى الدليل الصوتي الموجود عند كل مقعد، والذي يقدم بدوره شرحاً مفصّلاً عن كل موقع سياحي يتم المرور عليه، مع معلومات شاملة عن إمارة الشارقة، وتاريخها وخصوصية ثقافتها الإنسانية مع بعض العادات والتقاليد الشائعة في مجتمع الإمارات، وعبر لغات عدة منها «العربية، والإنجليزية، والألمانية، والروسية، والصينية، والإسبانية، والهندية»، والتي تغطي الأغلبية العظمى من السياح في إمارة الشارقة.

صور تذكارية

وتوفر الحافلات خدمة الإنترنت المجانية «واي فاي» لمستقليها، تمكنهم من التقاط الصور التذكارية الجميلة، ومشاركتها مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ودعوتهم لتجربة هذه المغامرة الممتعة في رحاب الشارقة، إضافة إلى توافر خيار خدمة الركوب والنزول حسب الرغبة. وتشمل الجولة السياحية ثلاثة مسارات، أولها المسار الأحمر (الرحلة الترفيهية) والتي تمر على 13 محطة يستغرق المرور بها نحو الساعة والثلاثين دقيقة، انطلاقاً من محطة السوق المركزي، ثم واحة النخيل، مروراً بمسجد النور، تليها واجهة المجاز المائية، ثم مسرح المجاز والمنتزه، بعدها يتم التوجه إلى شاطئ الخان، ومربى الشارقة للأحياء المائية فالقصباء، وصولاً إلى مركز صحارى للتسوق والسفير مول، مختتمة جولتها الممتعة في سيتي سنتر الشارقة.

أما المسار الأخضر أو ما يطلق عليه «الجولة الثقافية»، فيتكون من ثماني محطات تستغرق 60 دقيقة، بدءاً من السوق المركزي، وسوق السمك، قلب الشارقة، ثم متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، وخلافه، فيما يطوف المسار الأزرق «الجولة الليلية» بالزوار خلال الفترة المسائية عابراً بدوره 12 محطة متنوعة من معالم المدينة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا