• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

محللون وشركات يسعون للتوصل إلى قواعد واضحة للنجاح

أفضل مفردات وجمل وأساليب «التغريد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مايو 2014

استنادا لأرقام شركة تويتر، هناك 255 مليون مستخدم نشط على موقع التغريد العالمي، وهم ينتجون أكثر من 500 مليون تغريدة يوميا. ويحاول محللون توظيف هذه الأرقام وغيرها من نتائج الأبحاث الجارية عن عادات المستخدمين والمغردين على تويتر للتوصل إلى خلاصات تفيد الأنشطة والأعمال التجارية، مع أمل التوصل إلى دليل يساعد المشروعات الصغيرة والمتوسطة على معرفة أفضل الطرق الممكنة للاستفادة من حسابتها على تويتر.

أرقام ودلالات

يتتبع المستخدمون ما متوسطه ست علامات تجارية على تويتر، وهم يتطلعون إجمالاً إلى قراءة أشياء مهمة أو محتوى مسل (بنسبة 87% من المستخدمين)، والوصول إلى محتويات حصرية (79%)، وتحديثات ومبيعات قادمة (بنسبة 79%)، وخصومات وترويج (بنسبة 94%) وغيرها. وفي ضوء ذلك فهم مستعدون للنقر على بعض الروابط لأنهم يريدون أن يعرفوا عن الشركات وما لديها، أي أنهم يقومون بأفعال تعود بالفائدة على الأعمال التجارية؛ فكيف تستفيد المشروعات والأعمال التجارية من هذه المعطيات؟

تبيّن أبحاث توتير أيضاً أن 60% من المتجاوبين مع الاستطلاعات، قالوا إنهم ينفذون عملية شراء من المشروعات الصغيرة والمتوسطة بناء على ما شاهدوه على تويتر. وقال 86% إنهم يخططون للشراء في المستقبل، وصرح 43% أنهم يخططون للقيام بعمليات شراء متعددة من منتجات أو خدمات هذه المشروعات. في هذا الشأن، يؤكد كوترني سييتر، في تحليل إحصائي نشره على موقع «فاست كومباني»، وموقع «بوفر»، استنادا لمعطيات من جيمي هانج، المسؤول عن فرع تويتر الخاص بالمشاريع الصغيرة، أن نجاح محتوى حسابات هذه المشروعات على تويتر يتركز على ثلاثة محاور أساسية هي: كتابة تغريدات لافتة، ونشرها في التوقيت المناسب، ثم قياس ردود الفعل.

وبشأن المحور الأول، يعتقد سييتر أن الأحاديث التي تجري بين أصحاب الأعمال والزبائن بشكل يومي بالطرق التقليدية، يمكن إجراؤها على تويتر أيضاً، كما أن أصحاب الأعمال يمكنهم مقاربة المحادثات على تويتر بالطريقة نفسها التي يتحدثون بها مع صديق جيد. ومن الخطوات التي ينصح بها موقع تويتر «معرفة الفرق بين الصوت والنبرة، حيث إن نبرة الأعمال يجب أن تكون مبنية على طبيعة الظرف أو الزبون. فإذا لم يكن للمتابع على تويتر تجربة إيجابية مع هذا المشروع أو ذاك عندها يتوجب أن تكون نبرة حساب العمل التجاري أكثر مودة وتفهماً، أي يجب التحدث مع الناس وليس مخاطبتهم. ولهذا يجب التجاوب مع التنبيهات، والتعامل مع الخطابات الإيجابية والسلبية، فتويتر هو شبكة تواصل في الوقت الحقيقي، ولا يجب جعل المتابعين ينتظرون طويلاً. ويجب الإبقاء على التغريدات بشكل محادثة، أي التواصل بشكل مهني إنما بعيداً عن الرسميات، وتجنب لغة رطانة الأعمال التجارية ما أمكن ذلك. ويجب تصور كيف سيتم تلقي المحتوى من قبل المتابعين.

قوة استثنائية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا